أخبار

القيادي صوافطة يدعو إلى الضغط والعمل للإفراج عن الأسرى المرضى

طوباس – خدمة حرية نيوز:
دعا القيادي في حركة حماس فازع صوافطة إلى الضغط على الاحتلال من أجل إنقاذ أسرانا والعمل على الإفراج عن الأسرى المرضى.

وأكد القيادي صوافطة على أن استشهاد الأسير المحرر حسين مسالمة هو جريمة جديدة في سلسلة الجرائم التي ارتكبها الاحتلال بحق الحركة الوطنية الأسيرة والتي حصلت بسبب الإهمال الصحي المتعمد.

وحمل صوافطة الاحتلال المسؤولية الكاملة عن استشهاد الأسير المحرر حسين مسالمة، الذي استشهد مساء أمس الأربعاء بعد تدهور وضعه الصحي نتيجة الإهمال الطبي في سجون الاحتلال مع إصابته بمرض السرطان.

ودعا صوافطة المؤسسات الدولية والحقوقية للتدخل والضغط على الاحتلال من أجل إنقاذ أسرانا والعمل على الإفراج عن الأسرى المرضى خاصة أولئك القابعين في ما يسمى “مستشفى الرملة”.

كما دعا للمشاركة الفاعلة والقوية في جميع الفعاليات والأنشطة الداعمة والمساندة لقضايا الأسرى وحقوقهم العادلة.

وحملت حركة حماس الاحتلال المسؤولية الكاملة عن استشهاد الأسير المحرر حسين مسالمة، والذي تعرض لتعذيب وإهمال طبي متعمد، ولظروف اعتقال سيئة للغاية خلال فترة اعتقاله، كما باقي الأسرى في سجون الاحتلال.

وقالت في بيان لها: “إن هذه الجريمة بحق الإنسانية تضاف إلى سجل الاحتلال الأسود وسلسلة جرائمه بحق أسرانا البواسل، تعكس حجم انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي بحق الأسرى المرضى بشكل خاص، والأسرى الفلسطينيين بشكل عام”.

ودعت كل أبناء شعبنا الفلسطيني ومكوناته وفصائله للبقاء على عهدهم مع أسرانا البواسل، والمشاركة الفاعلة والقوية في جميع الفعاليات والأنشطة الداعمة والمساندة لقضايا الأسرى وحقوقهم العادلة، والاستمرار في الضغط على الاحتلال بكل أدوات النضال والكفاح والفعل الشعبي لفضح جرائمه وإنهاء معاناتهم.

كما طالبت الحركة كل المؤسسات الحقوقية الإنسانية والدولية بالعمل الفوري والجاد لإنقاذ حياة آلاف الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال، ومحاسبته على جرائمه وانتهاكاته بحقهم.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى