أخبار

الاحتلال يجدد الاعتقال الإداري للمرشح في قائمة “القدس موعدنا” زياد الشيخ

القدس المحتلة:
جددت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، الاعتقال الإداري بحق الأسير المرشح في قائمة القدس موعدنا زياد صالح الشيخ.

وأفاد مكتب إعلام الأسرى أن محكمة الاحتلال جددت الاعتقال الإداري للمرة الثانية على التوالي للأسير زياد صالح الشيخ لمدة 4 أشهر.

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت زياد صالح الشيخ، فجر ١٣ مايو / أيار ٢٠٢١م، بعد دهم وتفتيش منزله في بلدة أبو ديس في القدس المحتلة.

والشيخ (61 عاما)، أسير محرر وقيادي في حركة حماس، اعتقل سابقا مرات عديدة، ومعتقل سياسي سابق لدى أجهزة أمن السلطة، وهو ينحدر من مدينة طولكرم ويسكن في بلدة أبو ديس، كما يعمل في جامعة القدس.

ومنذ انطلاق قائمة القدس موعدنا عن حركة حماس للانتخابات التشريعية، استهدفت قوات الاحتلال الإسرائيلي مرشحيها بالاعتقال والملاحقة بالضفة الغربية.

والاعتقال الإداري هو حبس بأمر عسكري إسرائيلي دون توجيه لائحة اتهام للأسير، لمدة تصل 6 شهور، قابلة للتمديد.

وتعتقل سلطات الاحتلال (4650) أسير يقبعون في (23) سجن ومركز توقيف وتحقيق، وبين الأسرى (40) أسيرة يقبعن غالبيتهنّ في سجن “الدامون”.

ويعتقل الاحتلال نحو (200) طفلاً وقاصراً، موزعين على سجون “عوفر، ومجدو، والدامون”، بينما يبلغ عدد المعتقلين الإداريين نحو (520) أسيراً.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى