أخبار

اعتقال شابين من القدس ومواجهات مع الاحتلال في سلوان

القدس المحتلة
اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم، شابين في القدس المحتلة، فيما اندلعت مواجهات الليلة الماضية استهدف خلالها الشبان بؤراً استيطانية وكاميرات مراقبة بسلوان.

وأفادت مصادر مقدسية أن قوات الاحتــلال اعتقلت الشاب بكر عويس، بعد اعتراض مركبته في حي رأس العامود بالقدس.

كما اعتقلت قوات الاحتلال الشاب رمزي عادل صلاح من بلدة أبوديس على حاجز “الكونتينر” شمالي بيت لحم.

وشهدت بلدة سلوان الحامية الجنوبية للمسجد الأقصى المبارك الليلة الماضية مواجهات عنيفة مع قوات الاحتلال التي اقتحمت البلدة.

وأفادت مصادر محلية بأن مسعفاً أصيب بجراح متوسطة خلال المواجهات التي أطلقت فيها قوات الاحتلال الرصاص المعدني المعلف بالمطاط وقنابل الصوت والغاز بكثافة تجاه المواطنين.

وانتشر جنود الاحتلال في أزقة حيي بطن الهوى وبئر أيوب حيث تعمدوا تحطيم مركبات المقدسيين وإطلاق قنابل الصوت تجاه المنازل بشكل مباشر.

في المقابل تمكن أبطال بطن الهوى من استهداف البؤر الاستيطانية في الحي بوابل من المفرقعات النارية.

وأدت المفرقعات لاشتعال النيران في غرفة بإحدى المنازل التي استولى عليها المستوطنون.

وفي حي بئر أيوب أشعل الثوار المقدسيون النار في عامود “كاميرات المراقبة” التابعة للاحتلال، كما استهدفوا القوة المقتحمة بالزجاجات الحارقة.

وتشهد أحياء القدس مواجهات مستمرة مع قوات الاحتلال التي تسعى لتهجير المقدسيين وهدم منازلهم.

ورصد تقرير يصدره المكتب الإعلامي لحركة “حماس” بالضفة 641 عملًا مقاومًا في 123 منطقة مواجهة بمناطق متفرقة بالضفة الغربية والقدس المحتلة منذ عملية “نفق الحرية” وحتى مساء أمس 15 سبتمبر الحالي.

وأحصى التقرير 193 مواجهة مع قوات الاحتلال، والمشاركة في 170 تظاهرة تضامنًا ونصرة للأسرى.

وتخلل المواجهات والمظاهرات 175 عملية إلقاء حجارة، و21 إلقاء زجاجات حارقة، و5 إلقاء مفرقعات نارية، و2 عملية تحطيم أدوات أو آليات عسكرية، و13 عملية حرق أماكن أو منشئات عسكرية، وإسقاط طائرتي “درون”، و15 عملية مقاومة لاعتداءات المستوطنين.

ورصد 4 عمليات طعن أو محاولات طعن، وإلقاء 8 عبوات ناسفة.

وتواصلت عمليات الإرباك الليلي ضد البؤر الاستيطانية ونقاط عسكرية للاحتلال الإسرائيلي، وبلغت 8 عمليات إرباك ليلي تركزت في بلدتي بيتا وبيت دجن بنابلس.

ووفق التقرير، شهدت الفترة ارتفاعًا في عمليات إطلاق النار، حيث بلغت 25 عملية إطلاق نار، استهدف المقاومون نقاط مختلفة لقوات الاحتلال، تركزت على حاجز الجلمة العسكري شمال شرق جنين.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى