أخبار

القيادي أبو كويك يدعو السلطة لمراجعة سياساتها الحالية والذهاب لحوار وطني شامل

رام الله:
دعا القيادي في حركة حماس حسين أبو كويك، السلطة الفلسطينية لمراجعة سياساتها الحالية والذهاب لحوار وطني شامل.

وأكد القيادي أبو كويك على الدعوة التي وجهتها فصائل العمل الوطني والإسلامي في غزة، للسلطة الفلسطينية لمراجعة سياساتها الحالية والذهاب لحوار وطني شامل يعيد بناء العلاقات الوطنية على أسس ائتلافية تشاركية نستعيد من خلالها البرنامج الوطني الفلسطيني.

وأشار إلى أن يتم ذلك وفق ما تم الاتفاق عليه في الاجتماع القيادي واجتماع الأمناء العامون.

وكانت قد دعت فصائل العمل الوطني والإسلامي خلال البيان الختامي لمؤتمر صحفي بغزة إلى الوقوف بجدية لمواجهة المخاطر التي تهدد القضية الفلسطينية.

وقالت: “ندعو إلى عدم العودة إلى سياسة الأوهام وعدم العودة إلى سياسة ما تسمى بناء الثقة مع الاحتلال والتي قد تسبب كوارث جديدة على قضيتنا الوطنية”.

كما دعت إلى الالتزام بقرارات المجلسين المركزي والوطني والمتمثلة بتعليق الاعتراف بالاحتلال وقيام الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس ووقف المرحلة الانتقالية من أوسلو والتحرر من ملحقاته.

وطالبت “قيادة السلطة لدعم مقاومة الشعب الفلسطيني في مواجهة الاحتلال والاستعمار والاستيطان والمشاريع التصفوية الصهيونية”.

كما أدانت القوى الوطنية والإسلامية، سياسات التطبيع المدمرة للمصالح العربية والفلسطينية واعتبرها مكسباً صافياً لدولة الاحتلال على حساب حقوق الشعوب العربية.

ودعت الى أوسع حملة ضد سياسة التهجير التي تستهدف القدس، بالإضافة إلى دعوة شعبنا في كل مكان لفضح ممارسات الاحتلال

وأكدت أن “غزة لن تقف صامتة أمام عدوان وانتهاكات الاحتلال، ومواجهة العدوان يتطلب وضع استراتيجية موحدة”.

وأضافت “اندحار الاحتلال جعل من غزة مكانًا نشطًا لتقوم المقاومة، والاحتلال شن أربعة حروب مدمرة على غزة دون تحقيق أي أهداف”.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى