أخبار

القيادي أبو عرة يتحدث عن الأوضاع المتوترة في سجون الاحتلال

عقب الإفراج عنه بعد أشهر من اعتقاله

طوباس :
أفرجت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الخميس، عن القيادي في حركة حماس مصطفى أبو عرة من مدينة طوباس بعد قرابة الأربعة أشهر على اعتقاله.

وتحدث القيادي أبو عرة فور الإفراج عنه عن الأوضاع المتوترة في سجون الاحتلال، وقال إن الوضع متوتر جدًا في كافة السجون ومنها “مجدو” بسبب الإجراءات القمعية التي اتخذتها إدارة مصلحة السجون عقب انتزاع ستة أسرى حريتهم من سجن جلبوع.

ووصف أبو عرة الإجراءات القمعية التي تقوم بها الإدارة بـ”الهستيرية الجنونية”، لافتًا إلى أنه تم إغلاق الأقسام، وبعض المرافق كالكنتينا والمطبخ ومنعت الفورة وقلصت من وقتها لتصبح ساعة واحدة، وهددت إدارة السجون باتخاذ إجراءات أخرى.

وأشار أبو عرة إلى وجود توجه عند الأسرى لإعلان الإضراب المفتوح عن الطعام وإجراءات أخرى للرد على تلك الممارسات القمعية.

وأوضح أن قوات الاحتلال قامت خلال يوم أمس بتوزيع أسرى الجهاد في مجدو كما باقي السجون على باقي الأقسام، وعمدت إلى تفريقهم بين الغرف.

وكانت قوات الاحتلال قد اعتقلت القيادي أبو عرة بتاريخ 12/5/2021، بعد مداهمة منزله في بلدة عقابا قرب طوباس.

ويذكر أن الأسير الشيخ مصطفى أبو عرة كان يعمل مدرساً في مدارس بلدته عقابا وتقاعد حديثا، وهو من أبرز وجوه الإصلاح وقادة الحركة الإسلامية في شمال الضفة الغربية.

والقيادي أبو عرة معتقلٌ سابق في سجون الاحتلال، وأحد مبعدي مرج الزهور في جنوب لبنان عام 1992، واعتقل في سجون أجهزة السلطة عدة مراتٍ ولفتراتٍ طويلة.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى