أخبار

وقفة للحركة الطلابية في بيرزيت تضامنًا ونصرة للأسرى

نظمت الحركة الطلابية في جامعة بيرزيت، ظهر اليوم الخميس، وقفة تضامنية نصرة ودعمًا للأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي، وسط عمليات التنكيل والقمع التي يتعرضون لها داخل السجون.

ورفع المشاركون في الوقفة، صورا لعدد من الأسرى، ولافتات تندد بعقوبات الاحتلال وإجراءات إدارة السجون بحق الأسرى.

وتأتي الوقفة في سياق التضامن مع الأسرى الذين يتعرضون للتنكيل والاعتداء من قبل إدارة السجون بعد انتزع ستة أسرى حريتهم من سجن جلبوع، فيما أكد المشاركون أن الأسرى ليسوا وحدهم، وأنهم معهم، حتى يحققوا أهدافهم العادلة والإنسانية.

أسود النفق
من جهتها، أكدت الكتلة الإسلامية خلال مشاركتها أنها تقف بكل فخر أمام ما صنع 6 أسود من جلبوع بعد أن حفروا حريتهم بأظافرهم وتمردوا على قيدهم ليقتلوا كذبة الخزنة والسجن الذي لا يقهر.

وحيّت الكتلة الإسلامية الأسرى الذين كسروا القيد وأعلنوا التمرد في السجون وكل السواعد المنتفضة على القيد، لافتة أن الأسرى في السجون من خلال مواجهتهم مع الاحتلال بعثوا رسالة للسجان مفادها أنهم سيقتلون بكل الوسائل ولا حوار مع الاحتلال الا بالدم والبارود.

وأضافت الكتلة أن العدو لا يفهم إلا لغة المقاومة والبنادق، مشددة على أن فجر الحرية سيبزغ قريبا ليطال كل الأسرى في السجون.

وبعثت الكتلة الإسلامية عدة رسائل أولها لمن وصفتهم بـ”أسود النفق” داعية بأن ينالوا التوفيق من الله ويبعد عنهم أعين الاحتلال وأذنابه.

وأشارت الكتلة الإسلامية أن كل بيوت الفلسطينيين الطاهرة ستكون مآل لكم ومأوى تحميكم وتضعكم داخل العين والروح، وحيّت أهالي الأسرى الذين يقفون بصبر وصمود خلف مقاومة أبنائهم الذين يخوضون معركة مع العدو.

حماية الأسرى
من جهتها، أكدت كتلة الوحدة الطلابية على ضرورة التدخل لحماية الاسرى ومعرفة مصير من تم نقله من سجون إلى أماكن أخرى.

كما باركت كتلة الوحدة الطلابية عمليتي إطلاق النار التي حدثتا مساء أمس في الضفة، مشددة على أن السلاح هو أساس تعريف الصراع مع العدو.

كما طالبت بعدم التعاطي مع الأخبار التي ينشرها العدو وعدم تسهيل عمل الاحتلال حتى لا يتم الامساك بالأسرى المحررين.

وأشارت كتلة الوحدة الطلابية أن عمليات التنكيل بالأسرى من قبل الاحتلال هو رد فعل تمارسها إدارة السجون على فشلها في منع عملية هروب الأسرى.

وأضافت كتلة الوحدة الطلابية أن أسلوب حرق السجون هو تأكيد على أن الأسرى هم أصحاب الكلمة العليا.

ودعت كتلة الوحدة الطلابية جماهير شعبنا بكافة الميادين للمشاركة في كل المسيرات ومواجهات نقاط التماس للدفاع عن الأسرى ونصرتهم حتى تبيض السجون.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى