أخبار

الاحتلال يقرر إلغاء زيارات أهالي الأسرى

قررت سلطات الاحتلال وإدارة السجون إلغاء زيارات أهالي الأسرى في مواصلة لإجراءات القمع والتنكيل والعقوبات التي تفرضها على الأسرى.

وذكر مكتب علام الأسرى نقلا عن الصليب الأحمر أنه تم إبلاغه من قبل إدارة سجون الاحتلال إلغاء الزيارات حتى نهاية الشهر الجاري بسبب الأحداث الجارية في السجون.

واقتحمت قوات القمع الإسرائيلية، أمس الأربعاء، عدة أقسام بسجن النقب واعتدت على الأسرى المتواجدين فيه.

وأشعل أسرى قسم 6 في سجن النقب، النار في 11 غرفة، فيما تم إحراق قسمي 5 و4 في سجن “رامون”، رداً على الهجمة الشرسة التي تستهدف الأسرى.

وتستمر الإجراءات العقابية والقمعية بحق الأسرى لليوم الرابع على التوالي، وذلك بعد تمكن ستة أسرى من انتزاع حريتهم بالفرار من خلال نفق من سجن “جلبوع”.

يُشار إلى أن إدارة السجون وبعد أن حرر (6) أسرى أنفسهم من سجن “جلبوع”، تفرض جملة من الإجراءات العقابية، تمثلت بعمليات قمع ونقل وتفتيش خاصّة في سجن “جلبوع”، وإغلاق كافة أقسام الأسرى في السجون، وتقليص مدة الفورة، وإغلاق المرافق كالمغسلة، وحرمانهم من “الكانتينا”.

شهدت عدة مناطق في الضفة الغربية بما فيها القدس المحتلة أمس الأربعاء العشرات من المسيرات وعمليات المقاومة التي استهدفت قوات الاحتلال والمستوطنين ضمن الفعاليات المساندة للأسرى.

وحسب الإحصائيات فقد نفذ ثوار الضفة أكثر من 70 عملا مقاوما شملت إطلاق نار وإلقاء أكواع متفجرة وزجاجات حارقة وإلقاء حجارة وتحطيم مركبات عسكرية حافلات للمستوطنين إلى جانب حرق حواجز.

وتشهد فلسطين المحتلة حالة من الغضب العارم مع تصاعد اعتداءات الاحتلال بحق الأسرى في السجون وتحذيرات القوى الوطنية وفصائل المقاومة من مساس الاحتلال بالأسرى الستة الذين انتزعوا حريتهم فجر الاثنين من سجن جلبوع.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى