أخبار

حصاد أغسطس: إصابة 7 إسرائيليين خلال 461 عملًا مقاومًا بالضفة والقدس

تصاعد عمليات الاشتباك المسلح

شهدت الضفة الغربية والقدس المحتلة خلال شهر أغسطس/آب الماضي استمرار عمليات المقاومة بمختلف أشكالها، ضد قوات الاحتلال الإسرائيلي ومستوطنيه، أدت لإصابة 7 إسرائيليين بعضهم بجراح خطرة.

ووفق تقرير أعدته الدائرة الإعلامية لحركة “حماس” بالضفة الغربية، بلغ عدد عمليات المقاومة (461) عملية متنوعة، تصاعدت خلالها عمليات الاشتباك المسلح مع قوات الاحتلال خلال اقتحاماتها لجنين ونابلس.

وبحسب التقرير، تصاعدت عمليات الاشتباك المسلح مع قوات الاحتلال عند محاولتها اقتحام مناطق في جنين ونابلس، حيث استشهد في أحد الاشتباكات بمخيم جنين (4) مقاومين، هم: صالح أحمد محمد عمار، ورائد زياد عبد اللطيف أبو سيف، ونور عبد الإله جرار، والمجاهد القسامي أمجد إياد عزمي حسينية.

ووثق التقرير (7) عمليات إطلاق النار على أهداف الاحتلال، فيما بلغت عمليات الطعن أو محاولات الطعن (3) عمليات.

كما واصل المواطنون التصدي لمشاريع الاحتلال الاستيطانية بالتظاهرات والاحتجاجات المختلفة، وخاصة الارباك الليلي، حيث بلغت عدد فعاليات الإرباك الليلي (25) عملية، فيما أحصى (54) عملية مقاومة لاعتداءات المستوطنين.

ويواصل أهالي بلدة بيتا جنوب نابلس التصدي لمحاولة المستوطنين الاستيلاء على أراضي جبل صبيح وإقامة بؤرة استيطانية جديدة على رأس الجبل، من خلال فعاليات واسعة من الإرباك الليلي الذي ينفذه ثوار البلدة ويمتد حتى ساعات متأخرة من الليل.

وأحصى التقرير (8) عمليات حرق منشآت وآليات وأماكن عسكرية، و(5) عمليات إلقاء عبوات ناسفة، و(19) عملية القاء زجاجات حارقة باتجاه أهداف الاحتلال والمستوطنين تسببت باندلاع النيران في عدد من المستوطنات وقرب أهداف عسكرية إسرائيلية.

واستشهد خلال فترة التقرير (8) مواطنين فلسطينيين، وأصيب (455) آخرين.
وشهدت الضفة الغربية والقدس المحتلة (45) مظاهرة ومسيرة شعبية ضد الاحتلال، و(155) مواجهة بأشكال مختلفة.

وشهدت محافظات نابلس والخليل ورام الله أعلى وتيرة في عمليات للمقاومة، حيث بلغت على التوالي (150، 66، 42) عملية.

لمشاهدة التقرير اضغط هنا

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى