أخبار

مخاوف حقوقية من تعرض المعتقل السياسي زهدي دنون للتعذيب والتنكيل

رام الله:
عبرت مجموعة محامون من أجل العدالة عن خشيتها من تعرض الأسير المحرر زهدي حسن عليان “دنون” من رام الله والمعتقل لدى جهاز المخابرات التابع للسلطة للتعذيب والتنكيل.

وقالت المجموعة في بيان لها إن طريقة اعتقال زهدي عليان دون المرور بالإجراءات القانونية تثير المخاوف خاصة وأنه لم يتم عرضه على أي جهة قضائية، وممنوع من التواصل مع ذويه.

وأوضحت المجموعة الحقوقية أن الدفاع لا يستطيع معرفة مكان اعتقال عليان ولم يسمح له بالاتصال أو التواصل مع المحامين.

ودعت محامون من أجل العدالة كافة المدافعين عن حقوق الإنسان والمعنيين من الجهات الرسمية التدخل الفوري للإفراج عن عليان، وتحريك شكوى جزائية لدى الجهات الرسمية المختصة بحق كل من يثبت تورطه في احتجاز عليان دون مذكرة قانونية لما ينطوي عليه ذلك من جريمة احتجاز غير نطاق القانون.

وزهدي عليان (38 عاماً) أسير محرر ومعتقل سياسي سابق، واعتقل مؤخراً من قبل جهاز المخابرات في 1-9-2021.

يشار إلى أن عليان من سكان بلدة رنتيس برام الله وهو متزوج ولديه أطفال.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى