أخبار

لن نرحل.. وقفة في سلوان رفضاً للهدم والتهجير

القدس المحتلة
نظم أهالي بلدة سلوان في القدس المحلة وقفة على مفرق العين مساء اليوم السبت رفضاً لسياسة الهدم والتهجير التي تنتهجها سلطات الاحتلال بحق المقدسيين.

وانتشرت قوات الاحتلال في المكان حيث لاحقت أحد الشبان وضيقت على المشاركين في الفعالية.

ورفع أهالي سلوان الأعلام الفلسطينية ولافتات ترفض عمليات الهدم وتؤكد صمودهم في بلدتهم التي تعتبر الحامية الجنوبية للمسجد الأقصى.

لن نرحل
وشارك في الوقفة عدد من الأطفال وسط هتافات الفداء للأقصى وسلوان.

وقال الطفل المقدسي ساهر الرجبي طفل إنهم سيقاومون الاحتلال ولن يسمحوا له بسلب منازلهم.

وردد المشاركون “هتافات الحرية لسلوان” و”لن تركع أمة قائدها محمد” و”سلوان عنك ما بنرحل”.

بدوره أكد عضو لجنة الدفاع عن سلوان زهير الرجبي أن الوقفة تحمل رسالة للجميع بأن في سلوان سكان يستحقون الحياة بحرية.

وقال الرجبي:” نحن ندافع عن بيوتنا وصامدون ونريد العيش بحرية والحفاظ على حقنا وأطفالنا وهناك أناس لهم الحق بيوتهم”.

وعقب الوقفة انطلق المواطنون في مسيرة جابت شوارع البلدة وصولا الى خيمة الاعتصام في حي بطن الهوى.

وتعتبر بلدة سلوان الحامية الجنوبية للمسجد الأقصى المبارك ومحرابه، حيث يحاول الاحتلال اقتلاع السكان منها من خلال مصادرة البيوت أو هدمها والاستيلاء على الأراضي واستهداف مقابرها، حيث يحاول اليوم تخريب مقبرة باب الرحمة وتجرفيها.

 

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى