أخبار

عشرات المستوطنين يقتحمون باحات الأقصى بقيادة المتطرف “غليك”

القدس المحتلة:
اقتحم عشرات المستوطنين بقيادة الحاخام المتطرف “يهودا غليك”، صباح اليوم الخميس، باحات المسجد الأقصى المبارك، بحمايةٍ مشددة من شرطة الاحتلال الإسرائيلي.

وأفادت مصادر مقدسية، أن مستوطنين بقيادة المتطرف “يهودا غليك” اقتحموا باحات الأقصى، على شكل مجموعات، ونفذوا جولات استفزازية، تركزت في المنطقة الشرقية من المسجد وبالقرب من مصلى باب الرحمة.

وفي إنجاز مهم، حظر حراس المسجد الأقصى من على المستوطنين المقتحمين الجلوس على الجوانب الحجرية شمالي قبة الصخرة المشرفة بجانب مكتب مدير الأقصى، وذلك بعد أن كانوا يجلسون بأعداد كبيرة ويتسللون إلى صحن قبة الصخرة ويرفعون أصواتهم بالصلاة والحديث عن الهيكل المزعوم.

هذا وتتم الاقتحامات على فترتين صباحية، وبعد صلاة الظهر عبر باب المغاربة في الجدار الغربي للأقصى بحماية ومرافقة من قوات الاحتلال، ضمن جولات دورية يقومون بها تهدف لتغيير الواقع في المدينة المقدسة والمسجد الأقصى المبارك.

وتشهد فترة الاقتحامات إخلاء قوات الاحتلال المنطقة الشرقية من المسجد من المصلين والمرابطين، وذلك لتسهيل اقتحام المستوطنين.

ويستهدف الاحتلال المقدسيين من خلال الاعتقالات والإبعاد والغرامات، بهدف إبعادهم عن المسجد الأقصى، وتركه لقمة سائغة أمام الأطماع الاستيطانية.

ورصد التقرير الدوري الذي يصدره المكتب الإعلامي لحركة حماس في الضفة الغربية ارتكاب الاحتلال آلاف الانتهاكات خلال الأشهر الماضية.

ويرتكب الاحتلال ومستوطنوه عشرات الاعتداءات على دور العبادة والمقدسات، فيما أبعد الاحتلال عدة مقدسيين عن أماكن السكن وعن المسجد الأقصى المبارك، في الوقت الذي قدم الحماية إلى لآلاف المستوطنين الذين اقتحموا الأقصى.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى