أخبار

طاقم الدفاع يستأنف على تمديد عزل الشيخ رائد صلاح

فلسطين المحتلة:
استأنف طاقم الدفاع عن الشيخ رائد صلاح على قرار محكمة الاحتلال في بئر السبع، تمديد عزله الانفرادي حتى نهاية محكوميته على خلفية “ملف الثوابت”.

وشدد طاقم الدفاع في الاستئناف على أن استمرار عزل الأسير الشيخ رائد صلاح، تسبب له بمعاناة صحية ونفسية كبيرة.

وأشار الطاقم إلى أنه ووفق القانون ولا سيما المواثيق الدولية والقانون الجنائي الدولي، فإن عزل السجين يعتبر شكل من أشكال التعذيب وهو محرم.

وقررت محكمة الاحتلال في الثامن عشر من الشهر الماضي، تمديد العزل الانفرادي للشيخ رائد صلاح حتى انتهاء محكوميته.

وتعرض الشيخ رائد صلاح، في السنوات الأخيرة، وخاصةً منذ عام 2010، للسجن الفعلي التعسفي في سجون الاحتلال عدة مرات وذلك على خلفية نشاطه السلمي المناهض لسياسات الاحتلال العنصرية التي تتعلق بالقدس والمسجد الأقصى ووقوفه سداً منيعاً امام مخططات التهويد والتغريب.

وقد سُجن الشيخ صلاح في عام 2010 خمسة أشهر، وفي عام 2016 أحد عشر شهراً، وفي عام 2017 فيما يعرف بملف الثوابت أحد عشر شهراً ومن ثم اعتقال منزلي قاسي حتى آب من عام 2020 ومنذ التاريخ 16-8-2020 يمكث في سجن فعلي منذ ذلك الحين وحتى اليوم لفترة سبعة عشر شهراً.

وكل فترات السجن التي تعرض لها الشيخ رائد كانت تتم تحت ظروف قاسية في قسم العزل الانفرادي القاسي، لا لسبب الا لإرواء نهم الاحتلال الانتقامي منه بسبب نشاطه المناهض لمخططاتهم العدوانية.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى