أخبار

الاحتلال يقتحم مدرسة في القدس ويعتقل ويستدعي عاملين فيها

القدس المحتلة:
اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، ظهر اليوم الأربعاء، مدرسة الشابات المسلمات الثانوية للبنات بمدينة القدس المحتلة، واعتقلت مديرة المدرسة وموظفة إدارية، كما استدعت معلمتين، على مرأى الطالبات في ساحات المدرسة.

وأفادت مصادر مقدسية أن قوات الاحتلال اقتحمت مدرسة “الشابات المسلمات” الثانوية في حي “وادي الجوز” شرقي القدس، خلال الدوام الدراسي.

واعتقلت قوات الاحتلال مديرة المدرسة إكرام الوحيدي؛ بحجة اجتماعها بموظفين تابعين لمكتب وزارة التربية والتعليم الفلسطيني، وموظفة النشاطات رنا عبيدات.

وإلى جانب ذلك، صادرت قوات الاحتلال عددا من الحواسيب والملفات التي تخص العمل التربوي والإداري في المدرسة.

كما سلّمت قوات الاحتلال استدعاءين للمعلمتين لما أبو السعود، وغدير الجولاني، لمراجعة مخابراتها في مركز التحقيق والتوقيف المعروف بـ”المسكوبية” في القدس المحتلة.

وأفرجت سلطات الاحتلال عن مديرة المدرسة إكرام الوحيدي بعد عدة ساعات من التحقيق، فيما لم يفرج عن الموظفة عبيدات حتى اللحظة.

بدورها، نددت وزارة التربية والتعليم، باقتحام قوات الاحتلال للمدرسة، وعملية الاعتقال وترويع الطالبات.

وأكدت الوزارة على أن ما جرى “يبرهن من جديد على عنجهية الاحتلال واستهدافه المتواصل للتعليم؛ خاصة في القدس التي تعاني من سياسات الأسرلة والتهويد وضرب مرتكزات الهوية الوطنية الجمعية”.

والجدير بالذكر، أن جيش الاحتلال ومنذ إطلاق العام الدراسي قام بترويع الطلبة والأطفال من خلال عرقلة وصولهم إلى مدارسهم وملاحقتهم واعتقالهم؛ بما يتنافى مع منظومة القيم والحقوق والأعراف.

وطالبت “التربية” كافة المؤسسات الدولية الحقوقية والإنسانية والمدافعة عن التعليم بالضغط على سلطات الاحتلال لوقف هذه الانتهاكات المتصاعدة.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى