أخبار

محكمة الاحتلال ترفض الإفراج عن الأسيرة الحامل أنهار الديك

الضفة الغربية
رفضت محكمة الاحتلال اليوم الاثنين، طلبا لمحامي الأسيرة أنهار الديك بالإفراج عنها، رغم دخولها الشهر التاسع من حملها.

وأكدت عائلة الأسيرة أنهار الديك والتي من المنتظر أن تضع مولودها بعد أيام وهي في سجون الاحتلال، بأنها تعيش الوجع والألم من حجم التقصير بحق ابنتهم.

وذكرت العائلة بأن محاولاتها من خلال المحامي والجهات الحقوقية بأن يكون أحد أفراد العائلة إلى جانب الأسيرة أثناء الولادة، باءت بالفشل أمام التعنت والإجرام الاحتلالي في التعامل مع قضية ابنتهم.

وقالت والدة الأسيرة أنهار إنها تعيش الوجع والألم الشديد مجرد أن تتذكر بأن ابنتها سوف تلد بعيداً عنها دون أن يكون أي منا بجانبها وتابعت:” الصليب الأحمر رفع طلبا لنا لإدارة سجون الاحتلال ليكون أي من أفراد الأسرة إلى جانبها ولكن للأسف رفض الطلب”.

وشهدت عدة مناطق في الضفة الغربية والدخل المحتل خلال الأيام الماضية وقفات احتجاجية ومظاهرات دعت إلى الإفراج عن الأسيرة الديك التي تنتظر وضع مولودها بأي لحظة.

واعتقلت قوات الاحتلال أنهار، من بلدة كفر نعمة غربي رام الله، في شهر مارس/ آذار الماضي، وهي حامل في شهرها الرابع.

ودخلت أنهار الشهر التاسع من الحمل، وقد تداهمها آلام المخاض في أية لحظة.

وتعاني الأسيرة من اكتئاب حمل (ثنائي القطب) بحسب هيئة شؤون الأسرى والمحررين، وتحتاج لاهتمام ورعاية طبية خاصة، لا تتوفر في سجون الاحتلال.

وتعتقل سلطات الاحتلال الإسرائيلي (11) أمًّا فلسطينية في سجونها من أصل (40) أسيرة يقبعن في سجن “الدامون”، حيث يعانين من تعذيب جسدي ونفسي بسبب حرمانهن من رؤية أبنائهن سوى لدقائق معدودة جدا، وبعضهن مرّ عليهن سنوات دون رؤية الأبناء، بالإضافة إلى سياسة الإهمال الطبي التي تمارس بحقهن.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى