أخبار

القسامي رائد حنتش من قلقيلية حرا بعد 19 عاما من الأسر

قلقيلية
أفرجت قوات الاحتلال اليوم الاثنين عن الأسير القسامي رائد محمد حنتش 44 عاما من قلقيلية، بعد أن أمضى في سجون الاحتلال الإسرائيلي فترة محكوميته البالغة 19 عاما.

وحظي المحرر حنتش باستقبال حافل من أهالي بلدة باقة الحطب الذين احتشدوا لاحتضانه ورفعه على الأكتاف.

ومن المقرر أن تحتفل عائلته القسامي المحرر رائد حنتش بزفافه يومي 9 و10 من شهر سبتمبر المقبل.

وكانت قوات الاحتلال قد اعتقلت حنتش بتاريخ 31/8/2002 بعد اقتحام منزله الكائن في بلدة باقة الحطب شرق مدينة قلقيلية.

وتعرض لأشد صنوف التعذيب خلال فترة التحقيق التي استمرت 3 أشهر متواصلة، ومن ثم صدر بحقه حكما بالسجن 19 عاما، بتهمة النشاط العسكري في صفوف كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس.

والأسير حنتش خاض الإضراب عن الطعام عدة مرات تضامنا مع الأسرى المضربين، كما أنه تعرض للعزل عدة مرات كسياسة عقابية بحقه.

وقد حصل على بكالوريوس التاريخ أثناء اعتقاله من خلال الانتساب، وأنهى حفظ القرآن الكريم كاملاً.

يذكر أن المحرر حنتش فقد والده ووالدته خلال فترة سجنه، كما اعتقل ابن شقيقه منير في سجون الاحتلال سبعة عشر عاما.

وقدمت عائلة حنتش ثلاثة شهداء هم نهاد حنتش، وإياد حنتش، وصبحي حنتش وزوجته ( زهدية).

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى