مقالات رأي

قضية الاعتقال الإداري

كتب المهندس حازم الفاخوري

قضية الاعتقال الإداري والإضراب عن الطعام من القضايا التي يمكن التأثير فيها بالمشاركة الجماهيرية الواسعة والدعم الشعبي لها.

ولكن للأسف المحافظة على المصالح الشخصية وحالة التباكي والشكوى وطرح الأعذار جعلت جزءا كبيراً من الناس الذين لا يرفعون أصواتهم إلا إذا كانت القضية تمسهم أو تمس أحد المقربين إليهم جعلتهم يحجمون عن المشاركة فيها.

ثم أن المسيرات والفعاليات الداعمة للأسرى هي مناسبة في حالة التدافع التي نعيشها لمن أراد ان أن يغير في الواقع ويتحدى العوائق، ومن هنا أستغرب كثيرا من إحجام البعض عن المشاركة في هذه الفعاليات التي أظنها واجبا وطنيا وأخلاقيا قبل أن تكون واجبا تنظيميا لمن ينتمي إليه الأســير.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى