أخبار

عائلة أبو التين في قرية الولجة.. ثبات رغم الهدم والتشريد

بيت لحم:
تواصل قوات الاحتلال سياسة هدم المنازل في الضفة الغربية، بهدف توسيع المستوطنات والسيطرة على أراضي الفلسطينيين وتهجيرهم منها.

فقد هدمت جرافات الاحتلال، أمس الأربعاء، منزلاً سكنياً في قرية الولجة غرب بيت لحم، في منطقة الجويزة وشردت أكثر من 18 فرداً من عائلة أبو التين من أصول مقدسية.

هدم بدون إخطار
بدورها أكدت الحاجة أم رائد أبو التين صاحبة المنزل أن الاحتلال شرع بهدم منزل يضم 18 فرداً وشردهم إلى العراء، مشيرة إلى أن العائلة انتقلت من مخيم شعفاط إلى الولجة بسبب عدم وجود مكان وعدم القدرة على البناء بدعوى عدم الترخيص.

وأوضحت أبو التين أن عملية الهدم تمت دون إبلاغ العائلة بشكل مسبق، لافتة أنها تفاجأت أمس بجرافات الاحتلال تهدم كل شيء أمامها دون وجود إخطار مسبق.

وأشارت أبو التين إلى أن الاحتلال منعهم من إخراج ممتلكاتهم المنزل ما تسبب بخسارة أكثر من 150 ألف شيكل.

من جهته، أكد رائد أبو التين أنه حاول الحديث مع طواقم الهدم بأن عملية الهدم غير قانونية ولا يوجد ورقة من محكمة الاحتلال بذلك، إلا أن سلطات الاحتلال أصرت على الهدم وأعطته ورقة من البلدية تحتوي على تكاليف الهدم.

وشدد أبو التين على أن عمليات هدم البيوت لن تزيد العائلة إلا قوة وتمسكا بالأرض، قائلا:” إن هدموا هم فنحن سنبني ونعلّي مهما كلفنا ذلك الأمر”.

اعتداء وهدم
وأفادت مصادر محلية، أن عدة إصابات طفيفة وقعت نتيجة محاولة الأهالي التصدي لقوات الاحتلال التي اقتحمت القرية بأعداد كبيرة وحاولت الاعتداء على المسنة أم رائد أبو التين ما دفع أبنائها للدفاع عنها.

وتعتبر منطقة الجويزة مهددة بالكامل بالهدم لقربها من السياج الفاصل وتتعرض لعمليات هدم متكررة.

يشار إلى أن بلدة الولجة أمام كارثة إذا ما نفذ الاحتلال تهديداته على الأرض بهدم كل المنازل المخطرة، في ظل الحديث عن 500 منزلاً مخطرا بالهدم في البلدة.

وكانت قوات الاحتلال قد أخطرت بهدم 4 منازل في قرية الولجة غرب بيت لحم بدعوى البناء بدون ترخيص وهدم اليوم منزلاً واحداً منها.

يذكر أن المنازل المخطرة تعود لعائلة أبو تين المقدسية وتبعد عشرات الأمتار عن مستوطنة “هار غيلو”، وهم أربعة أشقاء انتقلوا إلى منازلهم حديثا من مخيم شعفاط بدعوى البناء بدون ترخيص، وفي حال تم هدم المنازل الأربعة سيشرد أكثر من 30 فرداً إلى العراء.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى