أخبار

أحمد الرجوب: أعداد المهندسين في ازدياد ودورهم هو التغيير نحو الأفضل

مرشح نقابة المهندسين

الضفة الغربيةز:
قال المرشح لنقابة المهندسين عن قائمة العزم م.أحمد الرجوب إن أعداد المهندسين كل عام في ازدياد، والفلسطيني دوره ألا يبتعد عن التغيير نحو الأفضل.

وأشار الرجوب إلى أن تعزيز الحريات هي من أهم أولويات قائمة العزم خاصة وأن شريحة المهندسين جزء مهم من الشارع الفلسطيني، خاصة في ظل الحديث عن نقابة فيها ما يقارب ٢٦ ألف منتسب.

وأضاف الرجوب أن كل مجتمع يكون بحاجة لوجود مساحة للحريات، وفي حال غياب هذه المساحة سيسود المجتمع حالة من القمع، لافتا أن تلك الحالة مرفوضة بالمطلق.

وأوضح أن المجتمعات التي تطورت وأبدعت وأخذت حقوقها بدأت بتطبيق الحريات فاستحقت مزيد من الازدهار.

ونوّه إلى أن قائمة العزم معنية بكسر وتبديد حالة الإحباط في الشارع الفلسطيني، قائلا:”المهندس هو أول من سيكسر سلسلة الإحباطات التي تسود وتطال الجانب السياسي والاقتصادي والأمني والثوري”.

وتابع: “إن أكبر دليل على الاحباط هو أن أكثر من ٥٠% من المهندسين هم غير مسددين لاشتراكاتهم، وعضويتهم مجمدة بسبب عدم تسديد هذه الاشتراكات”.

وأردف: “هذه حالة غير طبيعية بل تمثل كارثة على مستوى قطاع المهندسين، لأن الطبيعي في جمهور المهندسين أن يكون هناك ما لا يقل عن ٩٠% مسددين لاشتراكاتهم”.

ويصوت الخميس القادم ما لا يقل عن 11 ألف مهندس لاختيار ممثليهم في نقابة المهندسين للدورة القادمة والتي تمتد من عام 2021-2024.

ويتكون مجلس النقابة من 15 عضوا على مستوى الضفة الغربية ويترشح له أربعة مرشحين وهم رئيس النقابة ونائبه وأمين السر وأمين الصندوق ويتم اختيارهم بشكل مباشر على مستوى الضفة الغربية.

كما يتكون مجلس النقابة من 11 عضوا أخرين يترأسون أفرع المحافظات الـ 11 التي يتكون منها مركز القدس على مستوى محافظات الضفة الغربية.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى