أخبار

الاحتلال يجرف أراضي ويهدم أساسات مسجد ويقتلع 400 شجرة في الخليل

الخليل:
هدمت جرافات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، أساسات مسجد، ووحدة صحية، وبئر مياه في منطقة زعطوط شرق يطا، جنوب الخليل، كما جرفت أراضي زراعية في منطقة بيرين، شرق مدينة الخليل.

ففي برية بني نعيم، هدمت جرافات الاحتلال أساسات مسجد أقامه الأهالي في المنطقة المذكورة، قرب برية بني نعيم شرق الخليل، إضافة الى وحدة صحية، وبئر مياه.

ويذكر أن سلطات الاحتلال هدمت خلال الأسبوع المنصرم في المنطقة ذاتها آبارا لجمع المياه، وجدرانا استنادية على أراضي المواطنين، بهدف دفعهم على الرحيل من المنطقة لصالح الاستيطان.

ويسعى الاحتلال لتشريد المواطنين في هذه المنطقة من خلال هدم منازلهم والاستيلاء على أراضيهم لصالح مستوطنات “كرمئيل” و”افيجال” و”حفات افيجال” و”ماعون”.

وفي مسافر يطا، أفاد رئيس مجلس قروي بيرين فريد داود برقان، بأن جرافات الاحتلال جرفت أراضي زراعية تقع على مساحة 10 دونمات.

وأوضح برقان أن الأرض مزروعة بحوالي 400 دالية عنب، وأشجار زيتون، بعمر خمس سنوات، ومزروعات صيفية، إضافة الى أشجار حرجية بعمر سنتين.

وهدمت جرافات الاحتلال جدران استنادية حجرية، وأسلاك شائكة، تعود ملكيتها الى المزارع سالم ذياب الرجبي، بحجة أن المنطقة مصنفة (ج).

وتتعمد قوات الاحتلال والمستوطنون التضييق على أهالي بيرين بهدف حملهم على الرحيل منها، لصالح توسيع مستوطنة “بني حيفر” المقامة على أراضي القرية.

وتتعرض خربة بيرين بشكل مستمر لمحاولة مستوطنين تحت حماية سلطات الاحتلال الاستيلاء على أراضيها بهدف إقامة بؤرة استيطانية عليها.

وتعاني الخليل من وجود أكثر من خمسين موقعا استيطانياً يقيم بها نحو ثلاثين ألف مستوطن، يعملون على تعزيز القبضة الشاملة على المدينة.

وأنشأ المستوطنون مؤخراً ست بؤر استيطانية جديدة على أراضي المواطنين المصادرة في محافظة الخليل وتحديداً على أراضي “دورا، بني نعيم، يطا، السموع، الظاهرية، سعير”.

ورصد التقرير الدوري الذي يصدره المكتب الإعلامي لحركة حماس في الضفة الغربية ارتكاب الاحتلال (3886) انتهاكا خلال شهر تموز/يوليو الماضي.

ووثق التقرير هدم الاحتلال (32) منزلًا، فضلا عن عشرات المنازل التي أٌخطر أهلها بالهدم، فيما هدمت قوات الاحتلال والمستوطنين (47) منشأة بين محال تجارية ومنشآت زراعية وبركسات، وصادرت (19) من الممتلكات.

وأحصى التقرير (24) نشاطا استيطانيا تنوعت ما بين مصادرة وتجريف أراضٍ وشق طرق والمصادقة على بناء وحدات استيطانية.

وتعتبر مناطق نابلس وطوباس والخليل، الأكثر تعرضا للانتهاكات الإسرائيلية بواقع (2157، 329، 274) انتهاكا على التوالي.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى