أخبار

الاحتلال يخطر بهدم منزل في مسافر يطا جنوب الخليل

الخليل:
أخطرت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الثلاثاء، مواطنا بهدم منزله في بلدة يطا جنوب الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة.

وأفادت مصادر محلية أن قوات من جيش الاحتلال سلمت إخطارا لهدم منزل المواطن جهاد عيسى حمامدة من تجمع ماعين، في مسافر يطا.

وينتهج الاحتلال سياسة الهدم للمنازل والتخريب والتجريف للطرق، من أجل التنغيص على الأهالي، والضغط عليهم لتهجيرهم من المنطقة لصالح توسيع رقعة الاستيطان جنوب الخليل.

ويسعى الاحتلال لتشريد المواطنين في هذه المنطقة من خلال هدم منازلهم والاستيلاء على أراضيهم لصالح مستوطنات “كرمئيل” و”افيجال” و”حفات افيجال” و”ماعون”.

وتعاني مدينة الخليل من وجود أكثر من خمسين موقعا استيطانياً يقيم بها نحو ثلاثين ألف مستوطن، يعملون على تعزيز القبضة الشاملة على المدينة.

وتسارع حكومة الاحتلال والمجموعات الاستيطانية الزمن في سبيل وضع يدها على أكبر قدر ممكن من الأراضي، وإقامة مزيد من المستوطنات وشق الطرق مستغلة الانشغال بفيروس كورونا.

ومنذ احتلال مدينة الخليل عام 1967م ثم بناء مستوطنة “كريات أربع” يسعى الاحتلال لتحويل المدينة القديمة في الخليل إلى مستوطنة، ساعده في ذلك تقسيم اتفاقية أوسلو للمدينة قسمين، الأمر الذي وضع الخليل والمسجد الإبراهيمي تحت سيطرة الاحتلال بشكل كامل.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى