أخبار

الاحتلال يفرج عن الناطق باسم قائمة “القدس موعدنا” علاء حميدان

أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، عن الأسير علاء حميدان الناطق باسم قائمة “القدس موعدنا” من نابلس، بعد أن أمضى 5 شهور في سجون الاحتلال.

وكانت محكمة الاحتلال العسكرية، قد حكمت على الأسير حميدان بالسجن 5 أشهر.

وجاء اعتقال حميدان ضمن حملة شنتها قوات الاحتلال، شهدت مداهمات واعتقالات بحق نشطاء حركة حماس في نابلس والضفة الغربية بشكل عام.

ويعد حميدان من الشخصيات البارزة في قائمة “القدس موعدنا” وكان ناطقا باسمها لخوض الانتخابات التشريعية الفلسطينية الملغاة.

وبرز حميدان أثناء دراسته الجامعية كممثل للكتلة الإسلامية في مجلس الطلبة، وكان له بصمة واضحة في حملة “الفجر العظيم” فهو رجل يمتاز بالمبادرات والعطاء.

وولد علاء حميدان في مخيم بلاطة نابلس، وحصل على درجة البكالوريوس في اللغة العربية من جامعة النجاح الوطنية، ودرجة الماجستير في الدراسات الإقليمية والإسرائيلية من جامعة القدس أبو ديس.

وشهدت الفترة الماضية اعتقال قوات الاحتلال للعديد من قيادات حركة حماس وكواردها، تزامنًا مع التحضير لإجراء الانتخابات التشريعية التي تم إلغاؤها بقرار من رئيس السلطة محمود عباس.

وبعد الإعلان عن القائمة تعرض عدد من مرشحيها للاعتقال من بينهم الشيخ جمال الطويل وم. فادي عمرو ويوسف قزاز من الخليل، وخالد براهمة من أريحا، ومحمد صبحة من طولكرم، وزياد الشيخ أبو صالح من أبو ديس، وياسر البدرساوي وعماد ريحان وعلاء حميدان من نابلس، وحسن الورديان من بيت لحم، واعتقال ممثل القائمة ناجح عاصي من رام الله.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى