أخبار

مستوطنون يقتحمون الأقصى وعمليات حفر في ساحة البراق

اقتحم عشرات المستوطنين، صباح اليوم الثلاثاء، باحات المسجد الأقصى المبارك، بحمايةٍ مشددة من قوات الاحتلال الإسرائيلي، فيما جرت عمليات حفر في ساحة البراق.

وأفادت مصادر مقدسية، أن عشرات المستوطنين اقتحموا باحات الأقصى، على شكل مجموعات، ونفذوا جولات استفزازية، تركزت في المنطقة الشرقية من المسجد وبالقرب من مصلى باب الرحمة.

وفي تصرفات استفزازية متواصلة، أجرت سلطات الاحتلال عدة عمليات حفر في ساحة البراق بالمسجد الأقصى منذ ساعات الصباح، فيما اقتحم مسؤول دائرة الآثار التابعة للاحتلال باحات الأقصى ومسجد قبة الصخرة للإشراف على ذلك.

وبالتزامن مع اقتحامات المستوطنين اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي المرابط المقدسي نظام أبو رموز خلال تواجده في ساحات الأقصى المبارك.

وتتم الاقتحامات على فترتين صباحية، وبعد صلاة الظهر عبر باب المغاربة في الجدار الغربي للأقصى بحماية ومرافقة من قوات الاحتلال، ضمن جولات دورية يقومون بها تهدف لتغيير الواقع في المدينة المقدسة والمسجد الأقصى المبارك.

وتشهد فترة الاقتحامات إخلاء قوات الاحتلال المنطقة الشرقية من المسجد من المصلين والمرابطين، وذلك لتسهيل اقتحام المستوطنين.

ويستهدف الاحتلال المقدسيين من خلال الاعتقالات والإبعاد والغرامات، بهدف إبعادهم عن المسجد الأقصى، وتركه لقمة سائغة أمام الأطماع الاستيطانية.

ورصد التقرير الدوري الذي يصدره المكتب الإعلامي لحركة حماس في الضفة الغربية ارتكاب الاحتلال (3886) انتهاكا خلال شهر تموز/يوليو الماضي.

وارتكب الاحتلال ومستوطنوه (22) اعتداء على دور العبادة والمقدسات، فيما أبعد الاحتلال (3) مواطنين عن أماكن السكن وعن المسجد الأقصى المبارك، في الوقت الذي قدم الحماية إلى (3387) مستوطنا اقتحموا الأقصى خلال ذات الفترة، حسب التقرير عشرات المستوطنين يقتحمون باحات المسجد الأقصى.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى