أخبار

أمجد حسينية.. بطلٌ قسامي فدى وطنه بدمائه ورسّخ الوحدة بمقاومته

جنين:
تُجدد دماء الشهداء ورصاصات المقاومين جذوة المقاومة وروح الثبات والتحدي في وجه الاحتلال، لتبقى الضفة الغربية عصية على كل محاولات الانكسار والانهزام، تتصدرها جنين بدماء أبطالها ومقاومتها.

ارتقى أربعة شهداء من مقاومي جنين الأبطال دفاعًا عن وطنهم وأرضهم خلال اشتباك مسلح مع قوات الاحتلال فجر اليوم، فكان منهم الشهيد القسامي أمجد حسينية الذي سطر ملحمة بطولية مع إخوانه المقاومين الشهداء، وأعلى اسم “جنين القسام”.

كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس، نعت ابنها الشهيد البطل أمجد إياد حسينية، وقالت إنه ارتقى بعد اشتباك مسلح بطولي مع قوة من جيش الاحتلال اقتحمت مخيم جنين.

عز وفخر
وكان لاستشهاد المجاهد القسامي أمجد حسينية فجر اليوم إلى جانب إخوانه المقاومين وقع خاص، في صورة أبطلت محاولات تغييب المقاومة، وأرست معالم الوحدة الحقيقة في ميادين المقاومة عندما اختلطت دماء الشهداء أثناء الاشتباكات المسلحة.

وحظي الشهيد حسينية كما رفاقه بالشهادة بفخر واعتزاز النشطاء عبر وسائل التواصل الاجتماعي، حيث كتب أحدهم: “يستذكر شبان جنين ومخيمها أمجد حسينية وهو بين الأزقة والشوارع إلى جانب رائد أبو سيف يطلقان النار من مسافة صفر على جنود الاحتلال بكل شجاعة ويلاحقونهم حتى في المناطق الخطرة بكل جرأة”.

وتابع: “ولا يختلف كثيرون على أن هؤلاء الشبان الذين لم يتجاوزوا العشرين من عمرهم شكلوا حالة جديدة في جنين، ولديهم رسالة وإصرار كبير على إعادة تشكيل حالة المقاومة مهما كلفهم من ثمن، فيما بدا أن طريقة اغتيالهم كانت مقصودة لقهر وقتل هذه الحالة التي استشعر الاحتلال في الأيام الأخيرة خطورتها في إعلامه ويخشى من تحولها لظاهرة”.

وكتبت أحد الفتيات قائلة: “سخروا كل أموالهم لكي وعي الشعب الفلسطيني، وقتل روح المقاومة لديه، وحاصروا أبناء حماس في كل مكان، واليوم جاء الشهيد أمجد حسينية ورفاقه في المقاومة، ليهدموا وهمهم ومشاريعهم الشيطانية”.

تلاحم المقاومة
ووصف الشاب محمد جرادات ما حصل في جنين بالملحمة، وأضاف: “مشهد الدماء المختلط اليوم في جنين يعيد الأذهان إلى الواقع الذي كان يجب أن يكون في الضفة من حيث تلاحم المقاومة ووحدتها في وجه الاحتلال “.

وأردف: “المقاومة هي الكفيلة بوحدة الأمة، وهذا واقع لمسناه في غزة واليوم في جنين، على العكس تماما فقد سعت السلطة من خلال التنسيق الأمني للقضاء على الروح الوطنية ودثر المقاومة”.

وكانت حركة “حماس” في محافظة جنين قد نعت “ابنها” الشهيد أمجد إياد حسينية، الذي ارتقى خلال الاشتباكات البطولية مع قوات الاحتلال فجر اليوم، في المحافظة.

وقالت حماس في بيان لها، “إن مقاومة الاحتلال، والجهاد ضد هذا العدو الغاصب، سيظل الخيار الأصوب لدحر الاحتلال من فوق أرضنا، وحماية مقدساتنا، واستعادة حقوقنا”.

وبينت أن الاشتباكات البطولية التي يخوضوها المقاومون في جنين ضد قوات الاحتلال، دليل تجذر جذوة الرفض في وعي الشعب الفلسطيني.

وأضافت “دماء الشهداء الأبطال الذين ارتقوا في جنين وربوع فلسطين كافة هي وقود تنير لنا المشاعل على طريق الحرية وإنهاء الاحتلال وطرد مستوطنيه”.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى