أخبار

جماهير جنين تشيع الشهيدين صالح عمار ورائد أبو سيف

شاركت جماهير غفيرة، اليوم الاثنين، في موكب تشييع جثماني الشهيدين صالح عمار ورائد أبو سيف اللذين ارتقيا فجر اليوم في اشتباكات مسلحة مع قوات الاحتلال بمدينة جنين ومخيمها.

وانطلقت جنازة الشهيدين بعد وداعهما في مشفى جنين الحكومي، في مسيرة جماهيرية مهيبة، شارك فيها الآلاف من أبناء شعبنا الفلسطيني، جابت خلالها شوارع المدينة والمخيم.

وتوجه المشيعون بالشهداء إلى منزليهما في المدينة والمخيم لإلقاء نظرة الوداع عليه، حيث استقبلهما ذويهما بالزغاريد والدموع.

وأكد المشيّعون سيرهم على نهج مقاومة الاحتلال حتى يزول عن أرضنا، وسط هتافات في مسيرة التشييع الغاضبة رافضة لعمليات التسوية، ومؤيدة للمقاومة، وتمجيدا للشهادة والشهداء، والتأكيد على السير على نهجهم وتفعيل.

ووري جثمان الشهيد صالح أحمد محمد عمار في مقبرة الشهداء في مخيم جنين، فيما ووري جثمان الشهيد رائد زياد عبد اللطيف أبو سيف في مقبرة جنين الشرقية.

وعم إضراب شامل مدينة جنين منذ الصباح، وأغلقت جميع المؤسسات والمحلات التجارية أبوابها.

واستشهد فجر اليوم الشابين صالح أحمد عمار من مخيم جنين، ورائد زياد أبو سيف من جنين، فيما اختطفت قوات الاحتلال جثماني الشهيدين عبد الإله جرار وأمجد إياد عزمي.

واندلعت فجر اليوم الاثنين، مواجهات واشتباكات مسلحة خلال اقتحام قوات الاحتلال مدينة جنين ومخيمها، ما أدى لارتقاء عدد من الشهداء وإصابة آخرين.

بدورها نعت حركة المقاومة الإسلامية حماس شهداء جنين، ودعت لأوسع مشاركة في تشييع جثامينهم وإعلان الإضراب الشامل والالتزام فيه.

وأكدت حماس على أن هذه الدماء الطاهرة من شهداء جنين هي الضمان الأكيد لاستمرار معركة التحرير حتى رحيل الاحتلال عن كامل أرضنا الفلسطينية.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى