أخبار

دعوات لإضراب شامل ومشاركة جماهيرية في تشييع شهداء جنين

أعلنت القوى الوطنية والإسلامية ومؤسسات جنين عن إضراب شامل في المدينة اليوم الاثنين حداداً على أرواح شهداء الفجر، بالتزامن مع دعوات بأن يكون الإضراب في جميع أراضي الضفة الغربية.

ودعت فعاليات جنين جماهير شعبنا للمشاركة الواسعة في تشييع جثماني شهيدين من شهداء الفجر ظهر اليوم.

بدورها نعت حركة المقاومة الإسلامية حماس شهداء جنين، ودعت لأوسع مشاركة في تشييع جثامينهم وإعلان الإضراب الشامل والالتزام فيه.

وأكدت حماس على أن هذه الدماء الطاهرة من شهداء جنين هي الضمان الأكيد لاستمرار معركة التحرير حتى رحيل الاحتلال عن كامل أرضنا الفلسطينية.

واندلعت فجر اليوم الاثنين، مواجهات واشتباكات مسلحة خلال اقتحام قوات الاحتلال مدينة جنين ومخيمها، ما أدى لارتقاء عدد من الشهداء وإصابة آخرين.

وأعلنت مصادر طبية في مستشفى الشهيد خليل سليمان الحكومي في جنين وصول جثماني الشابين صالح أحمد محمد عمار من مخيم جنين، ورائد زياد عبد اللطيف أبو سيف من جنين وهما في العشرينات من العمر، إلى المشفى وقد ارتقيا شهداء برصاص قناصة الاحتلال.

واقتحمت قوات الاحتلال ووحدة المستعربين فجر اليوم مخيم جنين لاعتقال ما تصفهم قوات الاحتلال بالمطلوبين.

وأفادت مصادر محلية أن مواجهات مسلحة اندلعت إثر اقتحام قوات الاحتلال المخيم، حيث فتح المقاومون نيران كثيفة على القوة من مسافات قصيرة.

وأشارت وسائل إعلام عبرية في الأيام الأخيرة إلى أن جيش الاحتلال يحضر لعملية عسكرية بجنين؛ على خلفية تنامي المقاومة المسلحة.

وعاد مشهد الاشتباكات المسلحة يبرز وبقوة في مدن الضفة الغربية كما يحصل في جنين ونابلس الأمر الذي بات يشكل هاجسا مرعبا لقوات الاحتلال وأجهزة المخابرات التابعة لها.

وتعتبر تلك الاشتباكات أحد التحديات التي تواجهها السلطة في الضفة الغربية التي سعت خلال السنوات الماضية للقضاء على المقاومة ودثر ظاهرة المقاومين من خلال الاعتقال والملاحقة ومصادر السلاح.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى