أخبار

مواجهات مع الاحتلال واستهداف مستوطنين في الضفة

الضفة الغربية
اندلعت الليلة الماضية وفجر اليوم السبت، مواجهات في مناطق متفرقة بالضفة الغربية المحتلة.

ففي جنين، اندلعت مواجهات بين شبان وقوات الاحتلال في بلدة يعبد جنوب غرب جنين.

وأفادت مصادر محلية أن قوات الاحتلال اقتحمت بلدة يعبد، وتمركزت بالقرب من محطة محروقات يعبد الشرقية، واندلعت على إثرها مواجهات بين المواطنين وقوات الاحتلال التي أطلقت الرصاص المطاطي وقنابل الصوت والغاز السام.

وفي قلقيلية، ألقى شبان زجاجات حارقة صوب مركبات المستوطنين بالقرب من بلدة عزون شرق المدينة.

وأفادت مصادر محلية أن شبانا استهدفوا مركبات المستوطنين بالقرب من بلدة عزون، ما أدى إلى تحطم زجاج نوافذها.

وفي نابلس، تواصلت فعاليات الإرباك الليلي على جبل صبيح في بلدة بيتا جنوب نابلس، وقام خلالها ثوار بيتا بتفجير عبوة صوتية في محيط جبل صبيح جنوب نابلس.

وأضافت مصادر محلية أن شبان أشعلوا الإطارات المطاطية في بلدة بيتا بالقرب من البؤرة الاستيطانية المقامة على جبل صبيح.

وشهد أمس الجمعة اندلاع مواجهات بين قوات الاحتلال وأهالي بيتا، وأفاد الهلال الأحمر الفلسطيني بأن 5 مواطنين أصيبوا بالرصاص المطاطي، و24 اختناقا نتيجة استنشاق الغاز المسيل للدموع، و9 آخرين جراء السقوط، وآخر بقنبلة غاز بالرأس، خلال المواجهات التي شهدتها بلدة بيتا.

وتشهد مناطق متفرقة بالضفة الغربية والقدس المحتلة يوميا اقتحامات واعتقالات للمواطنين، وسط إرهاب للسكان والنساء والأطفال.

ورصد التقرير الدوري الذي يصدره المكتب الإعلامي لحركة حماس في الضفة الغربية ارتكاب الاحتلال (3886) انتهاكا خلال شهر تموز/يوليو الماضي.

ووثق التقرير (115) مداهمة لمنازل المواطنين و(325) اقتحاما بمناطق مختلفة في الضفة والقدس المحتلة، اعتقل خلالها الاحتلال (406) مواطنًا بمن فيهم النساء والأطفال.

وشهدت الضفة الغربية والقدس المحتلة خلال شهر يوليو تموز الماضي استمرار عمليات المقاومة بمختلف أشكالها، ضد قوات الاحتلال الإسرائيلي ومستوطنيه، أدت لإصابة 29 إسرائيليًا.

ووفق تقرير أعدته الدائرة الإعلامية لحركة “حماس” بالضفة الغربية، بلغ عدد عمليات المقاومة (819) عملية متنوعة، تصاعدت خلالها عمليات حرق الأحراش في المستوطنات الإسرائيلية والإرباك الليلي الموجه ضد أعمال الاستيطان.

وبحسب التقرير، ارتفعت عمليات الإرباك الليلي من (26) في شهر يونيو إلى (37) في يوليو، ضد قوات الاحتلال والمستوطنين.

 

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى