أخبار

مستوطنو “حفات جلعاد” يصيبون مواطناً ويقطعون أشجاراً شرق قلقيلية

قلقيلية:

أصيب، اليوم الاثنين، مواطن بجروح في الرأس عقب الاعتداء عليه من قبل المستوطنين في بلدة فرعتا شرق قلقيلية والتي شهدت اعتداء المستوطنين على أراضي المواطنين وتقطيع عدد من الأشجار.

وقالت مصادر محلية إن مستوطنين من مستوطنة “حفات جلعاد”، هاجموا المواطن محمد محمود سلمان أثناء رعيه الأغنام في أرضه، ما أدى إلى إصابته بجروح في الرأس نقل على أثرها الى المستشفى لتقلي العلاج.

كما قطع المستوطنون أشجار زيتون في أراضي القرية، والتي تتعرض لاعتداءات متواصلة من الاحتلال والمستوطنين.

وخلال الأشهر الماضية هاجم المستوطنون فرعتا وأضرموا النار في سيارتين تعود ملكيتهما إلى مواطنين من القرية.

وتنطلق الهجمات على فرعتا من مستوطنة “حافات جلعاد” والتي حولها الاحتلال من بؤرة استيطانية عام 2018 إلى مستوطنة وفر لها خدمات الطرق والكهرباء والماء على حساب ممتلكات وأراضي المواطنين.

يذكر أن البؤرة الاستيطانية “حفات جلعاد”، قائمة على أراضي تتبع لخمس قرى إلى الجنوب الغربي من مدينة نابلس وهي قرى كفر قدوم وجيت وصرة وتل وفرعتا.

وفي 09/01/2018، تمكنت خلية عسكرية تابعة لكتائب الشهيد عز الدين القسام يقودها الشهيد القسامي أحمد جرار من قتل حاخام إسرائيلي قرب مغتصبة “جفات جلعاد”.

وأطلق منفذو العملية 22 رصاصة على المستوطن من نقطة الصفر عبر عدة أسلحة، ومن ثم توارت في الظلام.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى