أخبار
أخر الأخبار

“الشعب يريد صندوق الاقتراع”.. مظاهرات برام الله رفضًا لتوجه عباس لتأجيل الانتخابات

خرجت مساء اليوم الخميس، مظاهرات بمدينة رام الله رفضًا لتوجه رئيس السلطة محمود عباس لتأجيل الانتخابات.

وأكد المشاركون في التظاهرات على الحق في الانتخابات وعبروا عن رفضهم القاطع لتأجيلها، وهتفوا بشعارات قالوا فيها: “الشعب يريد صندوق الاقتراع”، و”لا للتأجيل”، و”الشعب يريد مجلس وطني جديد”.

وقال رئيس السلطة محمود عباس في مستهل اجتماع لبحث ملف الانتخابات برام الله: “اليوم وصلت رسالة من إسرائيل، وبلغتها لأمريكا ولدول عربية، نصها: نحن نأسف يا جيراننا الأعزاء أننا لا نستطيع أن نعطيكم جوابا على القدس، السبب: ليس لدينا حكومة لتقرر”.

وكان قد أكد الناطق باسم قائمة “القدس موعدنا” محمد صبحة، اليوم الخميس، عدم مشاركة القائمة أو حركة حماس في الاجتماع الذي سيعقد في مدينة رام الله بالضفة المحتلة مساء اليوم.

وقال صبحة إن قرار عدم المشاركة جاء نتيجة لرفض الحركة والقائمة منح الغطاء لقرار تأجيل الانتخابات التشريعية.

ولاقت فكرة تأجيل الانتخابات خلال الأيام الأخيرة رفضًا واسعًا على الصعيد الشعبي والفصائلي، على اعتبار أنها خطوة نحو تكريس الانقسام الفلسطيني.

وكان عباس قد أصدر مرسومًا رئاسيًا في الخامس عشر من كانون الثاني/ يناير الماضي، حدّد خلاله مواعيد إجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية والمجلس الوطني.

وبموجب المرسوم، من المقرّر أن تجري الانتخابات التشريعية بتاريخ 22 مايو 2021، والرئاسية بتاريخ 31 يوليو 2021، على أن تعتبر نتائج انتخابات المجلس التشريعي المرحلة الأولى في تشكيل المجلس الوطني الفلسطيني.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى