أخبار

مستوطنون يحرقون مركبات في بيت اكسا والاحتلال يعتقل شبان من باب العامود

القدس المحتلة:
أقدم المستوطنون الليلة على إحراق العديد من المركبات في بلدة بيت اكسا شمال القدس، كما شهدت منطقة باب العامود اعتداءات لجنود الاحتلال واعتقالات في صفوف الشبان المقدسيين.

وأفادت مصادر محلية بإحراق مستوطنين ثلاث سيارات متوقفة قرب مستوطنة “راموت” شرق القرية، تعود لمقدسيين يقطنون قرية بيت إكسا، وهم: عيسى حمودة غيث، وانس الخطيب، ولعائلة أبو خلف.

كما خط المستوطنون شعارات عنصرية، وحطموا زجاج العديد من السيارات المتوقفة في ذات المنطقة.

وفي محيط منطقة باب العامود على مشارف البلدة القديمة انتشرت قوات الاحتلال بكثافة واعتقلت عددا من الشبان.

ومن بين المعتقلين الشابين إبراهيم الرجبي وعرين الزعانين اللذين جرى تقييدهما واقتيادهما إلى مراكز التحقيق.

كما اعتدت قوات الاحتلال بشكل وحشي على المسعف لؤي جعافرة من الهلال الأحمر واعتقلته أثناء تواجده في منطقة باب العامود.

كذلك اعتقل المقدسي منصور محمود من قرية العيسوية وهو صاحب الصورة الشهيرة يوم إزالة الحواجز في منطقة باب العمود.

وقبل يومين أزال الشباب المقدسي، جميع الحواجز التي وضعتها قوات الاحتلال في ساحة ومدرجات باب العامود بمدينة القدس المحتلة، والتي تسببت باندلاع المواجهات على مدار الأيام الماضية.

وتمكن الشبان من فرض السيادة الوطنية واجبار الاحتلال على إزالة الحواجز التي فشل بفرضها مرة أخرى، ليضاف هذا النجاح إلى نجاحات أخرى في معركة البوابات وباب الرحمة.

وشهدت مدينة القدس طوال أيام شهر رمضان المبارك حالة من التصعيد من قبل قوات الاحتلال والمستوطنين جوبهت بحراك مقدسي واسع وصمود أبطل مساعي الاحتلال لفرض مزيد من الإجراءات العنصرية ضدهم ولا سيما في منطقة باب العامود.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى