أخبار
أخر الأخبار

إصابة مستوطنين رشقاً بالحجارة غرب رام الله

أصيب مساء اليوم الثلاثاء، مستوطنين اثنين بعد رشق مركبتهما بالحجارة بالقرب من بلدة نعلين غرب رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة.

وأشارت وسائل إعلام عبرية الى أن المستوطنين أصيبا بعد رشق مجموعة من الشبان الفلسطينيين سيارات المستوطنين على شارع 446 الاستيطاني قرب مستوطنة مودعين المقامة على أراضي المواطنين في رام الله.

وأوضحت أن المستوطنين المصابين في العشرينات من العمر ونقل أحدهما الى المستشفى لتلقي العلاج.

وأفادت مصادر محلية بأن قوات الاحتلال استنفرت على طول الطريق الاستيطاني القريب من قرية نعلين وشرعت بأعمال تفتيش وبحث عن ملقي الحجارة.

وسبق ذلك بساعات اقتحام مجموعة من المستوطنين واد نعلين قرب منطقة الجسر وحاولوا الاعتداء على أحد المواطنين.

وقامت أجهزة أمن السلطة بتوقيفهم وإعادتهم سالمين الى قوات الاحتلال.

ونعلين بلدة فلسطينية تقع الى الغرب من مدينة رام الله على الحد الفاصل بين الضفة ومدن الداخل الفلسطيني المحتل.

وعلى مدار سنوات الاحتلال تم مصادرة أكثر من مائتي دونم من أرضها، ابتداء من عام 1990 حيث تم مصادرة خمسين دونما، ثم عام 1995 حيث استولى على سبعين دونما، وتلا ذلك عام 2008 عندما صودرت أكثر من مائة دونم من أرضه “لدواعي أمن الدولة”.

وتعيش مئات العائلات في نعلين اليوم حالة من الفقر وفقدان القدرة على تأمين لقمة عيشها، بسبب مصادرة أرضها وإغلاق القرية ومنع مئات العمال من التوجه للعمل داخل الأراضي المحتلة.

وتعتبر نعلين حالة فريدة من حيث المقاومة الشعبية التي وقفت في وجه الإجراءات الاستيطانية بحقها، ودأبت على تنظيم مسيرات بشكل مستمر رفضا لذلك.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى