أخبار

إصابة مستوطن رشقاً بالحجارة قرب باب المغاربة

 

القدس المحتلة:
أصيب مساء اليوم الاثنين، مستوطن بعد تعرضه للرشق بالحجارة بالقرب من باب المغاربة في البلدة القديمة بمدينة القدس المحتلة.

وفي وشائل إعلام عبرية أنّ مستوطنا أصيب جرّاء رشق مركبته بالحجارة قرب باب المغاربة في القدس المحتلة.

وشهدت مدينة القدس طوال أيام شهر رمضان المبارك حالة من التصعيد من قبل قوات الاحتلال والمستوطنين جوبهت بحراك مقدسي واسع وصمود أبطل مساعي الاحتلال لفرض مزيد من الإجراءات العنصرية ضدهم ولا سيما في منطقة باب العامود.

ويعود تسمية باب المغاربة بهذا الاسم نسبة إلى الحارة التي يقع فيها والتي تقع غرب المسجد الأقصى.

وتعرضت حارة المغاربة إلى الهدم على أيدي قوات الاحتلال عام 1967، وبلغ مجموع الأبنية الأثرية فيها نحو 135 أثراً، تعود للعصر الأيوبي والمملوكي والعثماني.

وقد تحولت الحارة إلى ساحة لصلاة اليهود، قرب حائط البراق، وهو أثر إسلامي يمثل جزءًا من السور الغربي للمسجد الأقصى، ربط سيدنا محمد به البراق عند عروجه إلى السماء؛ وأسمته سلطات الاحتلال “حائط المبكى”، بعد الاستيلاء عليه.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى