أخبار

الهدمي: كل من يتجرأ على مقدساتنا وكرامتنا سيتلقى الرد الثوري

أكد الناشط المقدسي ناصر الهدمي السكرتير العام للهيئة المقدسية لمناهضة الهدم والتهجير أن كل من يتجرأ على مقدساتنا وكرامتنا سيتلقى الرد الثوري المناسب، وأن الشعارات التي رُفعت وصدحت بها حناجر المقدسيين هي شعارات المقاومة التي يعبرون بها عن خيار الشعب الفلسطيني.

وأشار الهدمي الى أن اللعب بالنار سيحرق الأخضر واليابس وعلى الاحتلال فهم الرسالة جيداً ووقف ممارساته العدوانية، فالشارع الفلسطيني والمقدسي قادر على إطلاق انتفاضة جديدة لأن مشاريع التسوية فشلت.

وشدد على أن أهل القدس بأطيافهم كافة موحدين في مواجهة الاحتلال ومستوطنيه، وأن باب العامود أيقونة وطنية اعتاد أهل المدينة الجلوس أمامه وهذا الواقع أزعج الاحتلال فوضع الحواجز وغرف الاعتقال والتحقيق بهدف إرهاب الناس ومنعهم من المرور.

وأوضح الهدمي أنه ومنذ بداية شهر رمضان مارس الاحتلال مزيداً من التضييق على المقدسيين بحجج واهية ما جعل المقدسيون ينتفضون في وجه الاحتلال.

وأضاف أن نصر أهل القدس جاء من المقاومة ورجالها في غزة فهم نبراس البطولة ونصرة المظلوم.

ونبه الى أن ما يجري في القدس حالة فريدة تميز بها أهلها الذين عافاهم الله من وجود سلطة تنازلت عن الحقوق عبر مسار التسوية.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى