أخبار
أخر الأخبار

القيادي أبو الهيجا: الانتخابات يجب أن تكون وقفة اشتباك لتعزيز الوجود الفلسطيني في القدس

أكد القيادي في حركة حماس ومرشح قائمة “القدس موعدنا” الأسير الشيخ جمال أبو الهيجاء على أن ما قام به المقدسيون البارحة رسالة شعبية قوية يجب أن تحسم الجدل نهائيا حول استجداء الاحتلال بالموافقة على إجراء الانتخابات ورهن إرادة الشعب الفلسطيني لإملاءات عدو لا ننتظر منه خيرا.

وقال القيادي أبو الهيجا خلال تصريحات صحفية إن مواجهات الأمس تأكيد على أن قرارنا وموقنا الجماعي يجب أن يتوجه نحو الاشتباك مع العدو في القدس في كل المراحل.

وأضاف: “يجب أن تكون الانتخابات القادمة وقفة اشتباك تعزز الوجود الفلسطيني في القدس وليترك لأهل القدس أن يحموا إرادتهم بدعم كل الأحرار في فلسطين والعالم فهذه رسالتنا المقاومة بأرض الرباط ولا نريد رسالة غيرها”.

وتابع: “إن المقدسيين يثبتون المرة تلو الأخرى أنهم الرقم الصعب الذي لا ينكسر وأنهم من يصححون البوصلة حين تنحرف”.

وأشاد أبو الهيجاء بالوقفة البطولية لأهالي القدس ومرابطيها الليلة الماضية والتي أدت إلى كسر عنفوان الاحتلال ومستوطنيه على باب العامود وباب حطة وأبواب المدينة العتيقة التي تحطم على أسوارها جبابرة وطواغيت على مر العصور.

وأشار أبو الهيجاء إلى أن القدس تثبت المرة تلو المرة، أنها الرقم الصعب العصي على الانكسار، وأنها بوصلة الصراع وقبلة المواجهة، وضمير الشعب الذي لا ينثني، وإلى أن يأتي يوم التتبير ستظل القدس موعدنا، كل التحية والإكبار للقدس وفتيانها ومرابطيها.

واستذكر أبو الهيجاء وقفات عظيمة للمقدسيين ومنها وقفة البوابات قبل سنوات والتي فرضت على نتنياهو إزالة أبوابه الالكترونية من أمام بوابات الحرم القدسي.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى