أخبار

القدس موعدنا: القدس معركة الكل الفلسطيني وعلى الجميع المشاركة فيها

دعا مرشحو قائمة “القدس موعدنا” في الضفة الغربية المحتلة لإسناد أهلنا في المدينة المقدسة في هبتهم بوجه الاحتلال ومستوطنيه.

وأكد المرشح عن قائمة القدس موعدنا عماد ريحان أن القدس هي معركة الكل الفلسطيني وليس أهل المدينة وحدهم، داعية جميع الفلسطينيين للمشاركة فيها.

وأشار الى أن الهبة الشعبية والجماهيرية التي اندلعت في المسجد الأقصى وأحياء القدس إنما تدلل على أهمية ومكانة القدس والاقصى وأنه لن يستطيع أحد في الدنيا أن ينتزع حقنا في قدسنا.

وطالب ريحان المستوى الرسمي والفصائلي والشعبي إسناد أهلنا وشبابنا في القدس بكل الطرق والوسائل المتاحة.

ووجه ريحان التحية لشباب وحرائر فلسطين الصامدين الثابتين المدافعين عن أقصانا وقدسنا التي ستبقى البوصلة والعنوان الذي يوحد أبناء شعبنا.

سيادة المقدسيين
بدورها قالت المرشحة عن قائمة القدس موعدنا سمر حمد إن ما يحصل في القدس من استبسال الشباب في الوقوف في وجه الاعتداءات الآثمة للمستوطنين، يؤكد على أن السيادة الحقيقة هي لأهل الأرض وأصحاب الحق الثابت فيها.

ونوهت حمد إلى أن هذه الأحداث تشير إلى أن أهل القدس قادرون على قول كلمتهم وفرض ارادتهم فوق إرادة المحتل، وأن هذا المشهد المهيب يلهم شعبنا معاني التحدي والثبات والإصرار على المضي قدما نحو الحرية.

وشددت حمد على أنه لطالما أثبت أهل القدس أنهم الأصلاء ورجال المراحل، وأن سنوات الاضطهاد والتنكيل ما زادتهم إلا قوة.

وقالت حمد: “هذا يؤكد على أن إجراء الانتخابات في القدس هين بوجود هذا الجبروت والتحدي والإصرار، ألف تحية لأهل القدس، وأبشروا فإن فجر الحرية قادم بإذن الله”.

نموذج حي
وأكد المرشح على قائمة القدس موعدنا محمد حمادة أنّ هذه الهبّة وفي هذا التوقيت بالذات تؤكد على أنّ محاولات الاحتلال لفرض سيادته على القدس والأقصى هي محضّ وهم سرعان ما سيتبدد.

وقال حمادة إن المقدسيين في هذه الهبّة قدموا نموذجاً حياً لقدرتهم على ممارسة حقهم في الانتخاب رغم أنف المحتل وأنهم سيشعلون الأرض تحت أقدام الاحتلال ويجعلون من يوم الانتخابات محطةً للاشتباك إذا ما حاول الاحتلال منعهم من ممارسة حقهم.

وجدد حمادة التحية للشباب المقدسي الصامد، وهم يخوضون هبّة مباركة في ليالي رمضان دفاعاً عن أقصانا وصداً لعدوان المستوطنين عليه وعلى أهله وبحماية قوات الاحتلال.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى