أخبار

الاحتلال يستولي على “كرفانين” شرق يطا

استولت قوات الاحتلال الإسرائيلي اليوم الثلاثاء، على كرفانين في قرية سوسيا شرق يطا جنوب الخليل.

وأفاد رئيس مجلس قروي سوسيا جهاد النواجعة، بأن قوات الاحتلال استولت على الكرفانين في منطقة واد الرخيم في القرية، وأن أحدهما مكسن والآخر يستخدم كمخزن للأعلاف يعودان للمواطن أحمد نصر دعاجنة، بدعوى أن المنطقة مسماة (ج).

ومسافر يطا هي عبارة عن 19 تجمعا فلسطينيا في محافظة الخليل جنوب الضفة الغربية.

وخصصت سلطات الاحتلال منذ الثمانينات معظم أراضي مسافر يطا ومن ضمنها 14 تجمعا كمناطق عسكرية مغلقة لأغراض التدريب العسكري أو ما يُسمى مناطق إطلاق النار.

ونتيجة لذلك أصبحت التجمعات التي تعيش فيها عرضة لسلسلة من السياسات والممارسات التي قوضت أمن السكان وزادت من تردي ظروف معيشتهم وارتفعت مستويات الفقر والاعتماد على المساعدات الإنسانية.

وباتت هذه التجمعات عرضة لخطر التهجير القسري، حيث طرد الاحتلال في عام 1999 معظم السكان من المنطقة ودمر أو صادر معظم منازلهم وممتلكاتهم.

ويحاول الاحتلال ومستوطنوه تهجير 16 خربة في مسافر يطا، تقع في نهاية سلسلة جبال الخليل باتجاه هضبة النقب، ويقطنها نحو “2200” فلسطيني يصرون على الصمود والبقاء على أراضيهم.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى