أخبار
أخر الأخبار

مستوطنون يحرقون لوحة كهرباء الخزان الرئيسي للمياه في عصيرة

اقتحمت مجموعة من المستوطنين مساء اليوم الأحد، بلدة عصير القبلية جنوب نابلس وإحراق لوحة كهربائية تغذي خزان المياه الرئيسي بالبلدة.

وأفاد مسئول ملف الاستيطان شمال الضفة الغربية المحتلة غسان دغلس أن مجموعة من المستوطنين أقدموا للمرة الثانية خلال شهرين على حرق خزانة الكهرباء وتحطيم الباب الرئيسي لخزان المياه المغذي لبلدة عصيرة القبلية.

واشار دغلس الى انه وبتاريخ 1/3 من هذا العام تسلل المستوطنون من مستوطنة “يتسهار” إلى أطراف بلدة عصيرة القبلية، وحطموا محتويات اللوحة الالكترونية وخلعوا الباب الرئيسي لخزان المياه المغذي للبلدة.

وتشهد بلدة عصير القبلية، اعتداءات مستمرة من المستوطنين وقوات الاحتلال، بالإضافة لمحاولات مستمرة لمصادرة أراضي المواطنين بالبلدة وأعمال تجريف وإقامة طرق استيطانية لربط المستوطنات والكتل الاستيطانية بعضها ببعض.

وتتعرض قرى جنوب نابلس لاعتداءات شبه يومية من قبل قطعان المستوطنين وقوات الاحتلال التي توفر الحماية لهم.

وسبق أن أخطرت قوات الاحتلال بالاستيلاء على نحو ألف دونم زراعية من أراضي قرى: بورين، ومادما، وعصيرة القبلية، جنوب نابلس بهدف توسعة مستوطنة “يتسهار” المقامة على أراضي المواطنين، وشق طريق أمني يخدم المستوطنين.

وصنفت سلطات الاحتلال مستوطنة (يتسهار) بأنها (بلدة)، ضمن مخطط ضم المستوطنات ومساحات واسعة من أراضي الضفة للكيان.

وتهدف هذه الخطوة إلى تغيير تصنيف الأراضي من زراعية إلى سكنية، لصالح التوسع الهيكلي للمستوطنة، وهو ما ينذر بالاستيلاء على المزيد من الأراضي وتضييق الخناق على الأهالي في ريف نابلس الجنوبي.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى