أخبار

الأسير المقدسي خالد قطيني يدخل عامه السابع في سجون الاحتلال

القدس المحتلة:
أنهى اليوم الأسير خالد زهير نجم الدين قطيني (43عاماً)، من سكان القدس المحتلة، عامه الاعتقالي السادس ودخل عامه السابع على التوالي في سجون الاحتلال.

وكانت قوات الاحتلال قد اعتقلت الأسير قطني بتاريخ 15/04/2015م، بعد تعرضه لحادث وإصابته بجروح مختلفة أثناء قيادته لمركبته في شارع رقم 11 في القدس، وقد أدى الحادث إلى مقتل مستوطن وإصابة آخر بجراح.

واتهمه الاحتلال بأنه نفذ عملية دهس بشكل متعمد، وأصدرت بحقه حكماً بالسجن المؤبد الإضافة إلى 20 عاماً، وفرض غرامة مالية بقيمة 516 ألف شيقل.

يذكر بأن الأسير قطني ابن ضاحية السلام (عناتا) في مدينة القدس وهو متزوج، وأب لطفلة رزق بها وهو داخل الأسر، وتنقل في عدة سجون ويقبع حاليا في سجن جلبوع.

ويتوزع الأسرى المقدسيون على معظم السجون، لكنهم يتركزون في سجون النقب ومجدو وجلبوع، في حين تقبع الإناث في سجني الدامون والشارون، وعدد من القاصرين يقبعون في سجن أوفك مع الجنائيين.

وتعتقل سلطات الاحتلال نحو5000 أسير، منهم حوالي 600 أسير من ذوي الأحكام العالية، و425 معتقلا إداريا، وحوالي 200 طفل، و45 أسيرة.

ويعاني الأسرى داخل سجون الاحتلال من أبشع الانتهاكات، سواء من خلال إدارة مصلحة السجون، أو من خلال سياسة الاحتلال، والقوانين التي تقدم ضدهم وضد عائلاتهم، تهدف إلى المزيد من التنكيل بهم والتضييق عليهم.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى