أخبار

النائب أبو طير: انتهاكات الاحتلال في القدس اعتداء صارخ والمقدسيون لن يستسلموا

القدس المحتلة :
أكد النائب في المجلس التشريعي عن مدينة القدس الشيخ محمد أبو طير أن ما يحدث من انتهاكات للاحتلال في مدينة القدس يمثل اعتداء صارخا غير مرحوم على مقدساتنا وحرية العبادة وعلى عقيدتنا وتاريخنا، يتطلب وقفة جادة ومواجهة للاحتلال.

وشدد النائب أبو طير تعقيبا على اعتداءات الاحتلال أمس في المسجد الأقصى والقدس المحتلة، على أن “المقدسيين لن يستسلموا لهذا الواقع وستكون المواجهة ساخنة دفاعا عن الأقصى”.

وقال أبو طير: “هذه الانتهاكات تمثل كابوسا مظلما ليس بالجديد تعاني منه المدينة المقدسة”، موضحا أن هناك حربا مفتوحة ومواجهة مستمرة بين الاحتلال والمقدسيين.

وأضاف أن ممارسات الاحتلال تهدف للتضييق على المقدسيين حياتهم بهدف طردهم وتشريدهم من القدس وإبعادهم عن الأقصى والمدينة المقدسة.

وبيّن أبو طير أن الاحتلال يشن حربا ممنهجة ضد المقدسيين بهدف فرض التغيير الديمغرافي في المدينة، مؤكدا على أنه “لولا ثبات أبناء القدس في المواجهة لاستطاع الاحتلال السيطرة على القدس منذ عشرات السنين”.

ولفت أبو طير إلى أن الرهان فقط في المرحلة القادمة سيكون على القدس وأهلها، قائلا: “الحكومات إما متآمرة أو عاجزة أو تتظاهر بالعجز أمام الاحتلال وخير شاهد هو صمت العالم وهبة أهل القدس عام2017”.

وشهد المسجد الأقصى أمس الثلاثاء في أول أيام شهر رمضان، تحطيم قوات الاحتلال أبواب مئذنتي المغاربة والأسباط، وقطع الأسلاك الكهربائية الخاصة بمكبرات الصوت، بدعوى عدم ازعاج المستوطنين الذين كانوا يؤدون طقوساً تلمودية في ساحة البراق.

كما وصادرت قوات الاحتلال أمس، وجبات إفطار الصائمين في منطقة باب الأسباط بالقدس المحتلة ومنعتهم من التواجد في المنطقة قبل لحظات من رفع آذان المغرب.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى