أخبار
أخر الأخبار

الاحتلال يبعد المرابطة مدلين عيسى عن المسجد الأقصى

 

سلمت سلطات الاحتـلال مساء اليوم الأحد المرابطة مدلين عيسى من الداخل المحتل قرارًا يقضي بإبعادها عن الأقصى بعد أربعة أشهر فقط من عودتها للمسجد.

وقالت المرابطة عيسى إن قوات الاحتلال استدعتها ظهر اليوم للتحقيق في القدس المحتلة وسلمتها قراراً بالإبعاد لمدة أسبوع قابل للتجديد، مشيرة الى أن الحديث على الأغلب سيكون ابعاداً لستة أشهر.

وأشارت عيسى الى أن مخابرات الاحتلال وجهت لها تهمة أن وجودها في الأقصى يشكل خطراً ويثير المشاكل وهي ذات التهمة التي توجه للمرابطين والمرابطات.

واستمر إبعاد المرابطة عيسى الأخير لمدة 16 شهراً انتهت في ديسمبر الماضي وعادت الى نشاطها في قوافل الأقصى ودعوة أهالي الداخل المحتل للرباط في المسجد.

وأوضحت المرابطة مدلين عيسى وهي من بلدة كفر قاسم في الداخل المحتل أن أول رحلة إبعاد لها جرت عام 2015، إلا أن المطاردات كانت تتم بحقها منذ بدء الرباط عام 2014.

وشدد الاحتلال من التضييق على مدلين بعد أحداث باب الرحمة 2019، حيث عانت من المطاردة والملاحقة والابعادات المتتالية دون سبب.

وبعد فتح باب الرحمة لم تحظ برؤية الأقصى إلا ساعات قليلة، فمنذ شهر تموز 2019 حتى ديسمبر الماضي.

ولم تقتصر المضايقات على الإبعاد حيث تعرض بيتها للاقتحام والتفتيش واعتقالها لمجرد أي نشاط يحدث في الأقصى، وبتهمة الوقوف خلف الفعاليات عن بعد.

وتسعى مدلين دائما على تشجيع الفلسطينيين في الداخل المحتل على شد الرحال إلى المسجد، من خلال قوافل الأقصى، كما أنها تركز جهدها تربية النشء في الداخل الفلسطيني على التواجد بشكل دائم بالأقصى المبارك كي لا يفقدوا نعمة التواجد فيه وبركة الوجود فيه، فتحرص على شراء قصص وألعاب متعلقة بالأقصى خاصة خلال فترة الإبعاد.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى