أخبار

فارس جديد يترجل.. وفاة القيادي والأسير المحرر الشيخ خضر لافي

 

الخليل:
توفي مساء اليوم السبت، القيادي في حركة حماس الشيخ خضر أحمد لافي غنيمات “أبو البراء”، من بلدة صوريف قضاء الخليل، إثر وعكة صحية ألمت به قبل أيام متأثراً بإصابته بفايروس كورونا.

وارتحل الشيخ لافي وقد بلغ من العمر (62 عاماً)، حيث ولد بتاريخ 03/08/1959، وهو الرابع بين أحد عشر شقيقاً.

وفي عام 1979 بدأت رحلة الشيخ لافي مع إنهائه لدراسة الثانوية العامة بمعدلٍ أهله للالتحاق بالجامعة الأردنية في عمان، ومنها حصل على شهادة البكالوريوس في الشريعة عام 1983م.

وعمل في الأردن فترة دراسته، ثم انتقل إلى اليمن ليعمل في سلك التعليم إحدى عشر عامًا (1983-1994)، وبعد عودته إلى فلسطين (1994م) عمل في أعمال متفرقة لعاميْن، ثم توظف في الحكومة ليعود مدرسًا فعمل في مدرسة الحسين في مدينة الخليل ثم انتقل إلى بيت أمر حتى تقاعد من التدريس فيما لم يتقاعد من خدمة وطنه وشعبه.

ووصف الشيخ لافي بأنه “داعية، ومربٍ، وناشط اجتماعي، لم ينل منه أهله ما ناله منه المجتمع والمعتقل”.

وعمل الشيخ خضر في التدريس سنوات طوال، وفي لجان الزكاة ولجان الإصلاح، فكان لهم نصيب من حياته ووقته حتى مماته.

واعتقل الشيخ لافي في سجون الاحتلال مراتٍ عديدة، قضى خلالها نحو سبعة أعوامٍ في الأسر، إلى جانب اعتقالات متكررة لدى أجهزة أمن السلطة عانى خلالها من التعذيب والملاحقة بسبب عمله التطوعي في لجان الزكاة.

والشيخ خضر هو والد الكاتب الصحفية “إسراء خضر لافي” الأسيرة المحررة والمرشحة على قائمة “القدس موعدنا”.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى