أخبار
أخر الأخبار

الاحتلال يقمع فعالية رفضا للاستيطان في مسافر يطا

قمعت قوات الاحتلال الإسرائيلي بعد ظهر اليوم، المواطنين المشاركين بفعالية ضد الاستيطان في مسافر يطا قرب مدينة الخليل.

وأفادت مصادر محلية بان قوات الاحتلال هاجمت الفعالية التي نظمت في المسافر رفضًا للاستيطان الذي يستهدف المنقطة حيث أطلقت وابلا من قنابل الغاز السام صوب المشاركين والرصاص المطاطي والقنابل الصوتية.

ويسعى الاحتلال ومستوطنوه من خلال انتهاكاتهم المتواصلة لتضييق الخناق على سكان يطا والمسافر، لإجبار السكان والمزارعين على ترك منازلهم وأراضيهم، التي تعتبر مطمعا لحكومة الاحتلال التي تسعى إلى السيطرة عليها لصالح الاستيطان.

وتعتبر الخليل المدينة الثانية بعد مدينة القدس في أولويات الاستهداف الاستيطاني لسلطات الاحتلال نظرًا لأهميتها التاريخية والدينية.

وتعاني الخليل من وجود أكثر من خمسين موقعا استيطانياً يقيم بها نحو ثلاثين ألف مستوطن، يعملون على تعزيز القبضة الشاملة على المدينة.

وتسارع حكومة الاحتلال والمجموعات الاستيطانية الزمن في سبيل وضع يدها على أكبر قدر ممكن من الأراضي، وإقامة مزيد من المستوطنات وشق الطرق مستغلة الانشغال بفيروس كورونا.

وتشير تقديرات فلسطينية إلى وجود نحو 650 ألف مستوطن في مستوطنات الضفة الغربية والقدس المحتلة، يسكنون في 164 مستوطنة، و116 بؤرة استيطانية.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى