أخبار

وثيقة شرف لأهالي سلوان لمقاطعة من سربوا وباعوا بيوتهم وأراضيهم للاحتلال

أطلق أهالي سلوان في القدس المحتلة اليوم الجمعة وثيقة شرف تعاهدوا فيها على مقاطعة من سربوا وباعوا بيوتهم وأراضيهم للاحتلال.

وجاء في الوثيقة التي عممت خلال أداء صلاة الجمعة اليوم في خيمة البستان بسلوان :”نعاهدكم أن ننبذ ونقاطع بدءًا من ترك السلام أولًا وعدم البيع والشراء والإيجار له، ورفض الخطبة والزواج واعتزال المجالسة والمصاحبة والصداقة.

وأضافت الوثيقة: ” لكل خائن باع بيته وأرضه لأعداء الملة عدم الغسل والتكفين والسير بالجنائز وعدم الدفن في مقابر المسلمين ”

لا توبة لهم
وخلال خطبة الجمعة في خيمة البستان أكد خطيب الأقصى الشيخ عكرمة صبري أن تسريب البيوت جريمة نكراء وخيانة عظمى تهدد المجتمع ومن يرتكبها شواذ دخلاء على المقدسيين.

وشدد صبري على أن ما حصل يدق ناقوس الخطر بأن الاحتلال يستهدف سلوان بأكملها ليدرك الأهالي حجم الجريمة التي يتعرضون لها.

وأوضح خطيب الأقصى أن مرسبي المنازل والعقارات لا توبة لهم ولا يجب التستر عليهم بتأييد علماء الأمة، داعياً المواطنين الى تربية أبنائهم وتعليمهم الصواب.

وكان أهالي بلدة سلوان تفاجأوا يوم أمس الخميس بعملية تسريب ثلاث بنايات سكنية وقطعة أرض مقدسية، لجمعية “عطيرت كوهنيم” الاستيطانية، في الحارة الوسطى في البلدة، جنوبي المسجد الأقصى في القدس المحتلة.

ولقيت عملية التسريب ردود فعل مقدسية غاضبة في بلدة سلوان ومدينة القدس المحتلة، أكدوا خلالها على بشاعة الجريمة ودناءة مرتكبيها، وبراءة المدينة المقدسة ولفظها لأمثال هؤلاء المفرطين، وشددوا على التمسك بأرضهم وتاريخهم.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى