أخبار

الاحتلال يمنع ترميم خان الوكالة بمدينة الخليل

الخليل – النورس نت

تواصل قوات الاحتلال الإسرائيلي منع أهالي مدينة الخليل ومؤسساتها من القيام بأية أعمال ترميم لأحياء البلدة القديمة ومنها خان الوكالة.

وقال عماد حمدان مدير لجنة أعمار الخليل إن قوات الاحتلال التي تقيم مستوطنة فوق منطقة خان الوكالة وفي أحياء البلدة القديمة تواصل منع الأهالي من ترميم منازلهم.

وأشار حمدان الى أن منطقة خان الوكالة موقع تاريخي كان في السابق بمثابة الفندق الوحيد في المنطقة ويعود بنائه إلى ما قبل 400 عام وكان يستخدمه المسافرون والرحالة كمحطة راحة واستجمام وتسويق.

وتابع:” في هذا الموقع المتمثل بعشرين غرفة مبيت استطعنا تجنيد الأموال لاستصلاحه وأحيائه كفندق وحصلنا على تمويلات، إلا أنّ الاحتلال منعنا من ذلك واضطرنا الى تقل المشروع لمكان اخر.

ولفت حمدان إلى أنهم منعوا مرارا من ترميم الموقع بحجج أمنية دائمة وبالأحرى بسبب مستوطنة الحسبة التي تقع على واجهة شارع الشهداء ويوجد فيها الكرفانات.

فصل عنصري

ويطبّق الاحتلال منذ 25 عامًا في منطقة مركز مدينة الخليل سياسة فصل معلنة تهدف إلى تمكين المستوطنين من العيش في قلب مدينة فلسطينيّة مكتظّة.

ويعاني رواد البلدة القديمة في الخليل وسكانها من تضييق الاحتلال وحواجزه الدائمة على مداخل البلدة وإخضاعهم للتفتيش والتدقيق في هوياتهم.

كما يتعرض المواطنون في منطقة شارع الشهداء لاعتداءات متواصلة من قبل المستوطنين الذين يسعون إلى تهجير السكان من منازلهم وأراضيهم وتحويلها لبؤر استيطانية.

ووفق اتفاقية “أوسلو” فإن أجزاء من الخليل ومن بينها البلدة القديمة وأحياء تل الرميدة والسلايمة وغيرها تقع تحت السيطرة الإسرائيلية.

وأتاح ذلك للاحتلال فرض قيود صارمة ومشدّدة على تحرّكات المواطنين، وأقام 21 حاجزا عسكرياً دائما يخضع المواطنين حين عبورها إلى التفتيش المهين.

وتعاني مدينة الخليل من وجود أكثر من خمسين موقعا استيطانياً يقيم بها نحو ثلاثين ألف مستوطن، يعملون على تعزيز القبضة الشاملة على المدينة.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى