أخبار
أخر الأخبار

أهالي راس كركر يهدمون بؤرة استيطانية أقيمت على أراضيهم

اندلعت مواجهات، ظهر اليوم الجمعة، بين أهالي قرية راس كركر غرب رام الله وقوات الاحتلال الإسرائيلي ومستوطنيه، وقام خلالها المواطنون بهدم البؤرة الاستيطانية المقامة على أراضيهم.

وخرج عدد من أهالي راس كركر بمسيرة شعبية، هدموا خلالها البؤرة الاستيطانية المقامة على جبل القوقرة، وحرقوا مخلفات المستوطنين في المكان.

وأفادت مصادر محلية بأن قوة من جيش الاحتلال اقتحمت الجبل، وطالبت بإخلاء المنطقة، في ظل حشد المستوطنين لاقتحام المكان.

وقبل نحو شهرين، أقامت مجموعة من المستوطنين بؤرة استيطانية، تمكن المواطنون من هدمها 8 مرات.

وتقع قرية رأس كركر على بعد 12 كم غرب مدينة رام الله، وترتفع حوالي 500 م عن سطح البحر، وتبلغ مساحة أراضيها الكلية 5900 دونم، ومساحة المنطقة المبنية فيها 205 دونمات.

وتعاني القرية من استهداف ممنهج من قبل الاحتلال الإسرائيلي، حيث نهبت مستعمرة “طلمون ج” التي تأسست عام 1989م أكثر من 32 دونماً من أراضي القرية، كما أن الطريق الالتفافي رقم 463 نهب من أراضي القرية 295 دونماً.

وتم تصنيف أراضي القرية حسب اتفاق أوسلو إلى B وC، حيث تشكل مساحة الأراضي المصنفة B من القرية 19% بينما المناطق المصنفة C أي خاضعة للسيطرة الإسرائيلية الكاملة 81%.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى