أخبار

الاحتلال يفرج عن الأسير أسامة الفاخوري بعد اعتقاله 22 شهرًا

الخليل:
أفرجت قوات الاحتلال الإسرائيلي مساء اليوم الخميس، عن الأسير أسامة الفاخوري من مدينة الخليل بعد 22 شهرًا من اعتقاله.

وأفادت مصادر عائلية بأن قوات الاحتلال قررت الإفراج عن نجلها بعد تراجعها عن قرار سابق بوقف “المنهليات”، حيث تلقت اتصالا اليوم يفيد بالإفراج عنه بعد تفعيل نظام “المنهلية”.

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت الطالب في جامعة بيرزيت أسامة الفاخوري 23 عامًا بتاريخ 2/7/2019، بعد اقتحام منازل الطلبة في بيرزيت، واعتقال عدد من نشطاء الكتل الطلابية في الجامعة، ومصادرة مقتنياتهم الشخصية من حواسيب نقالة وهواتف خليوية.

وفي تاريخ 9/3/2020 أصدرت محكمة الاحتلال العسكرية في عوفر حكمًا بالسجن الفعلي لمدة 22 شهرا بحق الأسير الفاخوري، إضافة إلى غرامة مالية بقيمة 4 آلاف شيقل.

وفي حينها أجلت محكمة “عوفر” محاكمة الفاخوري حوالي 6 مرات بحجة استكمال الإجراءات القضائية بحقه، وذلك قبل أن تصدر بحقه حكماً بالسجن لمدة 22 شهرًا.

يشار إلى أن الأسير المحرر “أسامة” هو نجل الأسير المحرر المهندس “حازم الفاخوري”، والكاتبة الصحفية المحررة “لمى خاطر” والتي كانت في حينها معتقلة في سجون الاحتلال وتحررت بتاريخ 26/7/2019 بعد أن أمضت 13 شهرًا بتهمة التحريض على الاحتلال عبر كتاباتها الصحفية في وسائل الاعلام.

والأسير “الفاخوري” هو طالب في جامعة بيرزيت، تخصص هندسة نظم معلومات في سنته الرابعة، وشغل منصب الرئيس السابق لمجلس الطلبة في الجامعة، وكان تعرض للاعتقال السياسي على أيدي الأجهزة الأمنية في الضفة الغربية، كذلك اعتقل والده الأسير المحرر “حازم” ايضاً عدة مرات لدى الاجهزة الأمنية والاحتلال.

ونظام “المنهلية” هو قانون احتلالي بموجبه يتم تخفيض مدة الاعتقال 21 يوما عن كل سنة اعتقال، الأمر الذي يختصر على كثير من الأسرى فترات الاعتقال.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى