أخبار

المحرر علاء حميدان: الانتخابات بداية التغيير وشعبنا لن يقبل إلا لغة صادقة تعبر عنه

 

نابلس :
أكد الناشط والأسير المحرر علاء حميدان على أن الانتخابات هي بداية التغيير المرجو في الساحة الفلسطينية وأن شعبنا لا يقبل إلا لغة صادقة تعبر عن إرادة التغيير الحقيقية.

وأشار حميدان إلى أن التغيير سنة الله في الكون، وما تحياه الساحة الفلسطينية الآن بمثابة المخاض الوطني الكبير عبر صندوق الانتخابات والذي سيؤثر إيجابا على الحالة الفلسطينية.

وقال: “التغيير قادم بإذنه سبحانه، وغالبا ما يولد من رحم ظروف صعبة ومعقدة كالتي نعيشها، فهو مخاض وطني عسير”.

واعتبر أن “يكون التغيير في الحالة الفلسطينية عبر صندوق الانتخابات، فهو الصورة الوحيدة المقبولة وطنيا وشعبيا”.

وأضاف: “شعبنا لن يقبل إلا لغة صادقة تعبر عن إرادة التغيير الحقيقية، ومدافعة الفساد المتراكم، وإزاحة منظومته بالانتخابات والتشريع والرقابة والمساءلة والمحاسبة”.

وأكد أن ذلك يقع على عاتق كل الأحرار المنتخبين من كافة القوائم الأكثر استحقاقا لثقة الناخب، سواء كانت حزبية أو مستقلة، وبما يضمن وجود الجميع تحت قبة البرلمان، وفي حكومة وحدة وطنية تخدم المواطن بالفعل دون انحياز لأحد.

ورأى حميدان أن المصالحة وإنهاء الانقسام هدف جوهري من أهداف الانتخابات بكافة مراحلها، فضلا عن إعادة صياغة النظام السياسي على قاعدة التمسك بالثوابت الوطنية، وعلى رأسها القدس.

وتابع: “يجب أن تحرص القوائم الانتخابية في خطابها الإعلامي على لغة المصالحة والمشاركة السياسية، لا لغة المغالبة الحزبية والشيطنة المقيتة، كما يجب أن تحرص على لغة بعث الأمل للشباب الفلسطيني والجيل الجديد، وترميم الثقة، فنحن نريد للوطن بشبابه الحر وحرائره الماجدات أن يفوز قبل كل شيء”.

وأعلنت لجنة الانتخابات المركزية، منتصف الليلة الماضية، انتهاء فترة الترشح القانونية للانتخابات التشريعية الفلسطينية المقررة بتاريخ 22 مايو 2021م.

وقررت اللجنة اليوم الخميس قبول طلبات ترشح (17) قائمة انتخابية جديدة، ليصبح العدد الكلي للقوائم المقبولة إلى الآن 30 قائمة.

وأكدت أنه لا يمكن إجراء أي تغيير أو تعديل على بيانات وأسماء المترشحين بحيث يمنع الانسحاب أو الاستبدال أو الإضافة داخل القوائم المترشحة، مشيرة إلى أنه حتى 29 من نيسان الجاري يمكن انسحاب أي قائمة مرشحة، ضمن الإجراءات المعتمدة.

وتقدمت حركة حماس الاثنين الماضي، بتسجيل قائمتها لدى لجنة الانتخابات المركزية برام الله وغزة، للمشاركة في الانتخابات التشريعية.

وبحسب لجنة الانتخابات، فإن الدعاية الانتخابية تبدأ في 30 نيسان وتنتهي في 21 أيار، وسيكون الاقتراع المسبق لقوى الأمن يوم 20 أيار، ويوم الاقتراع للمنتخِبين يوم 22 أيار، على أن تعلن النتائج الأولية يوم 23 أيار.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى