أخبار

بطل عملية حيفا.. الذكرى السنوية الـ١٩ لارتقاء المقاوم شادي طوباسي

جنين – النورس نت

توافق اليوم الذكرى السنوية الـ١٩ لارتقاء المقاوم القسامي شادي طوباسي، وذلك بعد تنفيذ عملية بطولية في مطعم بمدينة حيفا المحتلة، موقعا ٢٠ قتيلا إسرائيليا وعشرات الجرحى.

ميـلاد مجاهد

ولد الشهيد شادي الطوباسي عام 1978 في بيت مناضل ذاق بعض أفراده طعم الشهادة، وبعضهم الآخر طعم الاعتقال، كما وكانت منهم محاولة استشهادية سابقة إلا أنه لم يكتب لها النجاح.

ولد شهيدنا بين سبعة من الأخوة، فيما درس في مدارس مخيم جنين التابعة لوكالة الغوث حتى أكمل المرحلة الإعدادية ليلتحق بوالده ويساعده في مسؤوليات المنزل وأعبائه، حيث خبر العمل صغيراً مع والده داخل المناطق المحتلة عام 48 وخاصة مدينة حيفا لذا فقد تعلم لغة العدو وأتقنها.

وكان من بين بعض إخوانه الذين حصلوا على هوية تخوله الدخول للمناطق المحتلة عام 48 لكون والدته من قرية “مقيبلة” التابعة لمدينة جنين والواقعة داخل الأراضي التي احتلت عام 48.

اعتقل طوباسي في عام ١٩٩٧ في سجني شطة والفارعة على بعض التهم الأمنية وكذا شقيقه الأكبر رضا، الذي اعتقل لمدة ثمان أشهر في العام 93 بتهمة الانتماء لحماس.

ورغم هذا إلا عائلة الطوباسي لم يكن شادي هو استشهاديُها الأول، بل سبقته محاولة ابن عمه سمير عبد الفتاح ولكنه اعتقل، وتأثر باغتيال الاحتلال لابن عمته مجدي أبو الطيب أحد قادة كتائب شهداء الأقصى في مخيم جنين مع عكرمة استيتي.

كما لم تكن هذه الحادثة أول مصاب على قلبه بل سبقه استشهاد صديق عمره نضال الجبالي ابن مخيم جنين وصديقه الدراسي قبل عام تقريبا.

تفاصيل العملية

تمكن الاستشهادي شادي الطوباسي، من مدينة جنين، بتاريخ 31-3-2002م، من الدخول إلى أحد مطاعم مدينة حيفا بالرغم من حالة الاستنفار الأمني التي وضعت بها الأجهزة الأمنية للاحتلال الإسرائيلي.

وبعد أقل من يومين على بدء عملية “السور الواقي”، نفذ البطل طوباسي عمليته، وأسفرت عن مقتل 20 إسرائيليا وجرح 135 آخرين.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى