أخبار

شرطة الاحتلال تعدم مختل عقلياً في حيفا

أقدمت الشرطة الإسرائيلية بعد ظهر يوم الاثنين، على إعدام شاب فلسطيني مختل عقلياً، في مدينة حيفا داخل الأراضي المحتلة عام 48، بزعم محاولته طعن أحدهم.

وذكرت صحيفة “يديعوت احرونوت” أن الحديث يدور عن الشاب منير عنبتاوي (33 عاماً) من حي وادي النسناس في المدينة حيث اتصلت والدته على الشرطة وطلبت منهم المساعدة في أخذ ابنها المختل عقلياً إلى مركز العلاج النفسي، حيث حضرت الشرطة إلى المكان وأطلقت الشرطة النار باتجاهه بعد ادعائها بمحاولة طعن أحد عناصر الشرطة الذي أصيب بجراح طفيفة.

بينما تحدث أقرباؤه أنه مطلق ومختل عقلياً ولديه طفلة في السابعة من العمر، حيث نقل عن شقيقته شيرين بأن عناصر الشرطة قتلوا شقيقها بدم بارد، لافتة إلى أن الشرطة وبدل مساعدة العائلة في السيطرة عليه أقدمت على قتله.

ودحضت “شيرين” ادعاءات الشرطة حول محاولته طعن أحدهم قائلة بأنه لم يكن يحمل سكين عندما خرج من المنزل بل تركها في الطابق العلوي.

أما والدة الشهيد فقالت إنها طلبت من الشرطة أخذ ابنها للعلاج النفسي في “طيرة الكرمل” ولكنهم وبدلاً من ذلك أطلقوا عليه النار حتى الموت.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى