أخبار

قوات الاحتلال تعتدي على شاب قرب حاجز الجلمة

جنين
اعتدت قوات الاحتلال اليوم السبت على شاب فلسطيني خلال تواجده قرب حاجز الجلمة شمال مدينة جنين ثم اعتقلته عدة ساعات وأفرجت عنه لاحقا.

وقالت مصادر محلية إن جنود الاحتلال المتواجدين على الحاجز اعتدوا على الشاب سامح القط من مدينة جنين.

ولفتت المصادر إلى أن قوات الاحتلال أفرجت عن الشاب القط بعد اعتقاله، وتم نقله للمشفى لتلقي العلاج.

وسبق أن أصيب الشاب القط قبل سنوات برصاص قوات الاحتلال في قدمه خلال اقتحامها مدينة جنين.

يشار الى أن قوات الاحتلال تلاحق المواطنين الذين يقتربون من منطقة الحاجز ما يتسبب بمعاناة للسكان.

وشهد الحاجز خلال السنوات الأخيرة العديد من عمليات الإعدام التي طالت الشبان والفتية، ففي عام2015 ومع بداية انتفاضة القدس أعدم الاحتلال أربعة فتية تواجدوا بالقرب من الحاجز، رغم أنهم لم يشكلوا أي خطر على الجنود.

ولا تكاد تمر فترة إلا ويترك جنود الاحتلال حدثا في ذاكرة المواطنين من خلال استهدافهم بالقتل أو الإصابة أو الاعتقال.

ولا يتردد جنود الاحتلال في إهانة أي من العمال من خلال الاعتداء الجسدي المباشر عليهم بالضرب المبرح وإلقائهم على قارعة الطريق قرب المعبر.

ومن ناحية أخرى فإن جنود الاحتلال المتواجدين على الحاجز يلاحقون بعض أصحاب البسطات المتنقلة الموجودة بالقرب منه، وغالبا ما يمنعونهم من وضع بضاعتهم ويصادرونها أو يتلفونها الأمر الذي أفقد الكثير من المواطنين عملهم.

ويقع حاجز الجلمة على نقطة التماس بين بلدة الجلمة والأراضي المحتلة عام 48، وعمد الاحتلال الى إجراء أعمال توسعة عليه عدة مرات ليتحول إلى جدران وأبراج محصنة وغرف إلكترونية وممر للبضائع، وآخر للأفراد.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى