أخبار

الاحتلال يصادر جرافات وجرارات في حي وادي الجوز

 

القدس المحتلة:
صادرت قوات الاحتلال صباح اليوم الخميس، العديد من الآليات التي تستخدم في العمل بأحد مصانع الطوب بحي وادي الجوز في مدينة القدس المحتلة.

وأفادت مصادر محلية بأن قوة احتلالية داهمت حي الجوز بالقرب من مدينة القدس قبل أن تقوم باقتحام أحد مصانع الطوب وتعمد الى مصادرة جرافات وجرارات من داخله.

وذكرت المصادر بأنه تم مصادرة تلك الآليات باستخدام رافعات وونشات خاصة وشاحنات حضرت إلى المكان تزامنا مع انتشار مكثف لقوات الاحتلال.

وفي نهاية العام المنصرم وافقت ما تسمى بلجنة التخطيط والبناء الإسرائيلية على خطة لتهويد منطقة وادي الجوز في القدس المحتلة.

وبموجب الخطة سيتم هدم أكثر من 200 منشأة صناعية لفلسطينيين في المنطقة، لبناء حوالي 900 غرفة فندقية استيطانية.

وعلى حساب أراضي القدس سيشق الاحتلال طرقاً جديدة وخطاً للقطار الخفيف ويفتتح حديقة استيطانية بالقرب من وادي قدرون.

واعتبر رئيس بلدية الاحتلال في القدس “موشيه ليون” في وقت سابق أن المشروع التهويدي خطوة أخرى نحو تحقيق مخطط تاريخي في شرق المدينة.

وخلال سنوات قليلة سيتم نهب 200 ألف متر مربع لإنشاء مجمعات صناعية وفندقية لهدف تغيير معالم القدس التاريخية وحصار أحيائها ومنعها من التمدد العمراني.

وكانت بلدية الاحتلال قد أعلنت عن إطلاق خطة تهويدية جديدة شرقي القدس، تشتمل على مشروع ضخم لإنشاء وادي السيليكون أو (السيليكون فالي)، وهو عبارة عن خطة، بموجبها سيتم توسيع مساحات قطاع المال والأعمال والمحال التجارية والغرف الفندقية بحجم كبير على حساب المنطقة الصناعية التي ستدمر بالكامل.

ويعتبر هذا المشروع التهويدي هو الأضخم منذ العام 1967، ويهدف إلى تطويق البلدة القديمة من الجهة الشرقية، ودمج شطري المدينة وتكريس “السيادة” الإسرائيلية في القدس.

ويصعد الاحتلال من عمليات هدم منازل المقدسيين ومنشآتهم الصناعية وتجريف أراضيهم في مدينة القدس المحتلة، كما تشهد عمليات الاقتحامات والاعتقالات وقرارات الإبعاد وفرض الغرامات المالية الباهظة بحق المقدسيين تصاعدا ملحوظا، لصالح تهويد المدينة المقدسة وتنفيذ مشاريع استيطانية.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى